«دبي درايف» يتيح لمتدربي قيادة المركبات المساهمة في الارتقاء بمستوى مدربيهم

«دبي درايف» يتيح لمتدربي قيادة المركبات المساهمة في الارتقاء بمستوى مدربيهم







أطلقت هيئة الطرق والمواصلات في دبي، مؤخراً، مبادرة تتيح للمتدربين على قيادة المركبات المساهمة في تحسين وتطوير أداء مدربيهم في مدارس ومعاهد تعليم السياقة، التي تعمل تحت مظلة الهيئة، وذلك من خلال تقييمهم عبر تطبيق دبي درايف بعد الانتهاء من دروس السياقة.

أطلقت هيئة الطرق والمواصلات في دبي، مؤخراً، مبادرة تتيح للمتدربين على قيادة المركبات المساهمة في تحسين وتطوير أداء مدربيهم في مدارس ومعاهد تعليم السياقة، التي تعمل تحت مظلة الهيئة، وذلك من خلال تقييمهم عبر تطبيق دبي درايف بعد الانتهاء من دروس السياقة.

وتفصيلاً، قال منصور رحمة الفلاسي، مدير إدارة ترخيص السائقين بمؤسسة الترخيص في هيئة الطرق والمواصلات: «تأتي هذه المبادرة انطلاقاً من سعي الهيئة المستمر لتحسين وتطوير آلية تعليم قيادة المركبات حسب أرقى المعايير العالمية المتّبعة في هذا المجال لنيل الريادة ليس على مستوى المنطقة فحسب، وإنما على المستوى العالمي أيضاً»، مشيراً إلى أن هذا التقييم سينعكس على التقييم السنوي للمدرب عن طريق نظام النجوم، وسينعكس بشكل إيجابي على حرص المدربين وتحفيزهم لزيادة جودة التدريب، الأمر الذي سيؤثر بلا شك على قوة مخرجات التدريب.

حرص

وأكّد الفلاسي الحرص المستمر لهيئة الطرق والمواصلات على إشراك الجمهور من مختلف شرائح المجتمع، ومنهم المستفيدون من خدمات الهيئة في تحسين وتطوير خدمات الهيئة، ومن هؤلاء المستفيدين من هذه الخدمات المتدربون على قيادة المركبات، حيث ستلعب ملاحظاتهم ومقترحاتهم وآراؤهم وأفكارهم في الارتقاء بمستوى آليات التدريب المتّبعة، مما يُسهم بكل تأكيد تحسين وتطوير أداء المدربين ويُعزّز السلامة على الشوارع والطرق أثناء ساعات التدريب اليومية. وقد بلغ عدد الساعات التدريبية، التي قضاها المدربون مع المتدربين في المعاهد من بداية يناير وحتى نهاية الربع الثالث من العام الجاري مليوناً و(684) ألفاً و(650) ساعة تدريب نظري وعملي. كما بلغ عدد المتقدمين للحصول على رخص قيادة خلال الفترة ذاتها (73) ألفاً و(627) شخصاً. ويبلغ عدد مركبات تعليم القيادة حوالي (2000) مركبة وعدد المدربين والفاحصين التجريبيين (2300) مدرب وفاحص تجريبي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً