مكتب “فخر الوطن” يبرم اتفاق إطلاق برنامج الدعم النفسي لخط الدفاع الأول

مكتب “فخر الوطن” يبرم اتفاق إطلاق برنامج الدعم النفسي لخط الدفاع الأول







أبرم مكتب “فخر الوطن” اتفاق شراكة مع البرنامج الوطني للسعادة وجود الحياة تحت مظلة وزارة تنمية المجتمع، ومؤسسة الإمارات لإطلاق برنامج تقديم الدعم النفسي للعاملين في خط الدفاع الأول من خلال خدمة “الخط الساخن”، وذلك استكمالاً لمبادرة “خط الدعم النفسي” المبادرة التطوعية الهادفة إلى تمكين أفراد المجتمع من مواجهة تداعيات فيروس كورونا. وتأتي هذه المبادرة …




alt


أبرم مكتب “فخر الوطن” اتفاق شراكة مع البرنامج الوطني للسعادة وجود الحياة تحت مظلة وزارة تنمية المجتمع، ومؤسسة الإمارات لإطلاق برنامج تقديم الدعم النفسي للعاملين في خط الدفاع الأول من خلال خدمة “الخط الساخن”، وذلك استكمالاً لمبادرة “خط الدعم النفسي” المبادرة التطوعية الهادفة إلى تمكين أفراد المجتمع من مواجهة تداعيات فيروس كورونا.

وتأتي هذه المبادرة في إطار الجهود والاهتمام الذي يوليه ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مكتب “فخر الوطن” الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لدعم أبطال خط الدفاع الأول في مواجهة جائحة كورونا على مستوى الدولة.

وأطلق البرنامج الجديد ضمن مبادرة “خط الدعم النفسي” وهو الأول من نوعه على مستوى المنطقة ويأتي بدعم مباشر من مركز أبوظبي للصحة العامة، وشركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة “، والبرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة.

ويهدف البرنامج إلى تدشين خط مساعدة يعمل من الــ8 صباحاً إلى 8 مساء طوال أيام الأسبوع في إطار تقديم دعم طويل الأمد للصحة النفسية للعاملين في الخطوط الأمامية من خلال فريق تلقى تدريبا خاصا يضم أكثر من 55 متطوعاً.

وبمناسبة إطلاق الخط الساخن، قال رئيس مجلس إدارة مكتب “فخر الوطن” الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، إن “العاملين في الخطوط الأمامية حول العالم يواجهون ضغوطا نفسية كبيرة بسبب فيروس كورونا، ورغم شعورهم بعبء الجائحة أكثر من الآخرين بحكم طبيعة عملهم، فقد واصلوا العمل يومياً لمساعدة بلادنا على تجاوز هذه الظروف بمنتهى الإخلاص والإيثار “، مشيراً إلى أنه بفضل إخلاصهم تصنف الإمارات واحدة من الدول الرائدة في معالجة الجائحة ولذلك يجب الاهتمام بهم تقديراً لتفانيهم وعطائهم”.

وأضاف “رأينا في مكتب فخر الوطن أن دعم الصحة النفسية للعاملين في الخطوط الأمامية أصبح الآن أمرا أكثر أهمية من أي وقت مضى،
فقد كانت الجائحة مناسبة لنتعرف على حجم التحديات الكبيرة التي يواجهها هؤلاء الأبطال، ونأمل من خلال “خط المساعدة” أن نتمكن من المساعدة في توفير دعم مستمر ومؤثر لهؤلاء الشجعان الذين يكرسون حياتهم لحمايتنا جميعاً”.

من جانبها، قالت وزيرة تنمية المجتمع حصة بنت عيسى بو حميد، إن “الواجب الوطني والمجتمعي يحتم علينا أن نتحد يداً بيد كي نتأكد من أننا ندعم صحة أبطال خط الدفاع الأول بالطريقة نفسها التي عملوا بها بكل إخلاص وتفان من أجل حمايتنا”، مؤكدة ضرورة التركيز المباشر على أبطال خط الدفاع الأول ومن المهم جدا الحفاظ على صحتهم النفسية بأفضل حالاتها خلال هذه الأوقات الحاسمة و ما بعدها.

وأضافت أن “وزارة تنمية المجتمع ومؤسسة الإمارات تجسدان أفضل صور التعاون المجتمعي مع مكتب فخر الوطن، من خلال هذه المبادرة “خط الدعم النفسي” وتحرصان أيضاً على تحقيق الشراكة الفاعلة مع مختلف الجهات الحكومية والتطوعية، بما ينعكس أثرها على تقديم الدعم المجتمعي اللازم، وتأكيد توفير كافة الخدمات والإمكانات التي تحقق المتطلبات النفسية والمعنوية لجميع العاملين في الخطوط الأمامية بمختلف اختصاصاتهم”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً