اختبارات إجبارية ضد كورونا في هونغ كونغ للفئات الأكثر عرضة للإصابة

اختبارات إجبارية ضد كورونا في هونغ كونغ للفئات الأكثر عرضة للإصابة







بدأت في هونغ كونغ اختبارات إجبارية للفئات الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا، وقد يواجه الممتنعون عقوبات تصل إلى السجن ستة أشهر وغرامات مرتفعة. وقد يضطر الرافضون للخضوع للاختبار الأولي إلى دفع غرامة ألفي دولار من عملة هونغ كونغ(257 دولار أمريكي)، وفي حال الإصرار على الرفض ترتفع الغرامة إلى 25 ألف دولار من عملة هونج كونج أو السجن ستة أشهر.الموجة الرابعة…




alt


بدأت في هونغ كونغ اختبارات إجبارية للفئات الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا، وقد يواجه الممتنعون عقوبات تصل إلى السجن ستة أشهر وغرامات مرتفعة.

وقد يضطر الرافضون للخضوع للاختبار الأولي إلى دفع غرامة ألفي دولار من عملة هونغ كونغ(257 دولار أمريكي)، وفي حال الإصرار على الرفض ترتفع الغرامة إلى 25 ألف دولار من عملة هونج كونج أو السجن ستة أشهر.

الموجة الرابعة من “كورونا”
وأعلنت الحكومة أمس التدابير الجديدة للسيطرة على ما أسمته “الموجة الرابعة” من إصابات كورونا، وتضمنت إخضاع الفئات الأكثر عرضة للإصابة أو الفئات المتعاملة معهم من خلال العمل أو المخالطة لاختبارات إجبارية.

وبموجب التدابير الجديدة، سيكون للأطباء سلطة مطالبة المرضى الذين يعانون من أعراض بالخضوع لاختبار الفيروس. وتأتي هذه الخطوة بعد ارتفاع حالات الإصابة القادمة من الخارج وتفشي الإصابات محلياً أيضاً.

فقاعة سفر
وتبدأ الأسبوع المقبل ما تسمى بـ”فقاعة سفر” بين حكومة هونغ كونغ وسنغافورة، ما يتيح للمسافرين التنقل بين الجانبين دون الحاجة إلى الخضوع لحجر صحي، وهو الأول من نوعه بالنسبة لهونغ كونغ.

وبداية من الجمعة، سيكون إلزامياً على أي شخص يصل من دول أخرى غير الصين وماكاو وتايوان الخضوع لحجر صحي لمدة أسبوعين في أحد الفنادق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً