بعد إعصار إيتا.. رعب جديد يهدد أمريكا الوسطى

بعد إعصار إيتا.. رعب جديد يهدد أمريكا الوسطى







ازدادت قوة العاصفة المدارية إيوتا مع اتجاهها صوب أمريكا الوسطى، في حين حثت السلطات السكان على الخروج إلى مواقع آمنة قبل حدوث فيضانات “خطيرة” في أنحاء المنطقة التي لا تزال تتعافى من آثار الإعصار إيتا المدمر.

ازدادت قوة العاصفة المدارية إيوتا مع اتجاهها صوب أمريكا الوسطى، في حين حثت السلطات السكان على الخروج إلى مواقع آمنة قبل حدوث فيضانات “خطيرة” في أنحاء المنطقة التي لا تزال تتعافى من آثار الإعصار إيتا المدمر.

ومن المتوقع أن تتحول العاصفة إيوتا إلى إعصار قوي أو قريب من ذلك وقت اجتياحها مناطق في نيكاراجوا وهندوراس غداً.

وذكر المركز الوطني الأمريكي للأعاصير أن الرياح المصاحبة للعاصفة بلغت سرعتها القصوى 97 كيلومتراً في الساعة عند التاسعة بتوقيت غرينتش جنوب البحر الكاريبي على بعد نحو 770 كيلومتراً من شواطئ نيكاراجوا وهندوراس.

وكانت سلطات غواتيمالا قالت، في وقت سابق أمس، إن ثمانية لقوا حتفهم أو فقدوا في انهيار طيني، في أحدث كارثة يتسبب فيها موسم الأعاصير غير المسبوق هذا العام.

وتسبب إيتا في فيضانات وانهيارات طينية أودت بحياة العشرات في منطقة شاسعة تمتد من بنما إلى جنوب المكسيك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً