تأييد دولي وعربي واسع لإجراءات المغرب في الكركرات

تأييد دولي وعربي واسع لإجراءات المغرب في الكركرات







أعلنت كل من المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان ومملكة البحرين والكويت والأردن ومنظمة التعاون الإسلامي تأييد الإجراءات التي اتخذتها المملكة المغربية لإرساء حرية التنقل المدني والتجاري في المنطقة العازلة للكركرات في الصحراء المغربية.وأعربت الخارجية السعودية، عن تأييد حكومة المملكة للإجراءات التي اتخذتها المغرب لإرساء حرية التنقل المدني والتجاري في المنطقة العازلة للكركرات في الصحراء المغربية…

أعلنت كل من المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان ومملكة البحرين والكويت والأردن ومنظمة التعاون الإسلامي تأييد الإجراءات التي اتخذتها المملكة المغربية لإرساء حرية التنقل المدني والتجاري في المنطقة العازلة للكركرات في الصحراء المغربية.وأعربت الخارجية السعودية، عن تأييد حكومة المملكة للإجراءات التي اتخذتها المغرب لإرساء حرية التنقل المدني والتجاري في المنطقة العازلة للكركرات في الصحراء المغربية «مستنكرة أي ممارسات تهدد حركة المرور في هذا المعبر الحيوي الرابط بين المغرب وموريتانيا، داعية إلى ضبط النفس وعدم التصعيد امتثالاً لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

دعم الجهود

من جهتها، أعربت سلطنة عمان عن تأييدها للمملكة المغربية فيما اتخذته من إجراءات لحماية أمنها وسيادتها على أراضيها وضماناً لاستمرار حرية التنقل المدني والتجاري في المنطقة العازلة للكركرات. وجددت السلطنة دعمها للجهود التي تبذلها الأمم المتحدة لإرساء السلام والاستقرار في تلك المنطقة.

وفي السياق ذاته، أعربت البحرين عن دعمها وتضامنها مع المملكة المغربية في الدفاع عن سيادتها وحقوقها وسلامة وأمن أراضيها ومواطنيها في منطقة معبر الكركرات المغربية في إطار السيادة المغربية، ووحدة التراب المغربي، ووفقاً للشرعية الدولية.

كما أعربت وزارة الخارجیة الكويتية عن تأیید دولة الكویت للإجراءات التي اتخذتھا المملكة المغربیة، وجددت موقف دولة الكویت الثابت والمبدئي في دعم سیادة المغرب ووحدة ترابه.

من جانبها، أكدت المملكة الأردنية الهاشمية، وقوفها الكامل مع المملكة المغربية في كل ما تتخذه من خطوات لحماية مصالحها الوطنية ووحدة أراضيها وأمنها. وشددت في بيان لوزارة خارجيتها، دعمها للخطوات التي أمر بها العاهل المغربي الملك محمد السادس لإعادة الأمن والأمان في المنطقة العازلة للكركرات على الحدود بين المغرب وموريتانيا ولضمان أمن المواطنين وانسياب الحركة المرورية والتجارية.

التعاون الإسلامي

في الإطار ذاته، أعلنت منظمة التعاون الإسلامي – التي تضم في عضويتها 57 دولة مسلمة – تأييدها للإجراءات التي اتخذها المغرب لتأمين حرية التنقل المدني والتجاري في الكركرات التي تربط بين المغرب وموريتانيا. وأعربت في بيان عن تأييدها للإجراءات التي اتخذتها المملكة المغربية لتأمين حرية التنقل المدني والتجاري في المنطقة العازلة للكركرات في الصحراء المغربية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً