إحباط 16 محاولة تهريب بـ «الأحشاء» في مطارات دبي خلال 9 أشهر

إحباط 16 محاولة تهريب بـ «الأحشاء» في مطارات دبي خلال 9 أشهر







كشف قطاع التفتيش الجمركي عن 16 محاولة تهريب مواد مخدرة عبر الأحشاء بمطارات دبي، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، أسفرت عن تحريز 1457 كبسولة تحوي مواد مخدرة، بوزن 12.2 كيلوغرام.

ff-og-image-inserted

أسفرت عن تحريز 1457 كبسولة من المواد المخدرة

كشف قطاع التفتيش الجمركي عن 16 محاولة تهريب مواد مخدرة عبر الأحشاء بمطارات دبي، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، أسفرت عن تحريز 1457 كبسولة تحوي مواد مخدرة، بوزن 12.2 كيلوغرام.

وقال مدير إدارة عمليات المسافرين في «جمارك دبي»، إبراهيم الكمالي: «تعد (جمارك دبي) داعماً رئيساً لريادة مطار دبي الدولي عالمياً، حيث أسهمت عمليات التحديث المستمرة لأجهزة الفحص الجمركي، التي تقودها (جمارك دبي) على مستوى الدولة، في محافظة مطار دبي الدولي على مركزه كأول مطار في العالم، من حيث إجمالي أعداد المسافرين الدوليين، فالتقنيات العالية التي تتمتع بها هذه الأجهزة تدعم تسريع وتيرة إجراءات عبور المسافرين، ورسم الابتسامة على وجوههم من جهة، والكشف عن المواد الخطرة والمحظورة والمقيدة من جهة أخرى».

وأشار إلى أن أساليب التهريب تتنوع حسب نوع المادة المهربة وحجم الشحنة ووسيلة النقل، وذلك في ما يخص البضائع، وفي ما يخص المسافرين يتوقف الأمر على طبيعة المادة المهربة، حيث يلجأ المسافرون إلى حيل متنوعة، منها إخفاء المواد المخدرة في الملابس، وفي قاع الحقائب الكبيرة مع ابتكار جيوب سرية لها، والحقائب اليدوية، وفي الصناديق المغلفة، أو ابتلاعها على شكل كبسولات، ويعتمد كشف هذه الحيل على فرق التفتيش في المطار ومهاراتها في تحديد المهربين.

وكشف مدير أول مبنى (2)، فلاح السماك، أن عدد محاولات التهريب داخل الأحشاء عبر مبنى المطار رقم (2)، بلغ خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، 11 ضبطية، بعدد 1051 كبسولة، وبكمية تبلغ نحو 7.5 كيلوغرامات من المواد المخدرة.

وأكد أن تكامل وحدات التفتيش من فرق الجوالة وغرفة العمليات والمفتشين في صالة القادمين، والعمل بروح الفريق الواحد، أسهما في الإيقاع بالمهربين، وحماية المجتمع وأفراده من هذه الكمية من المخدرات.

وأوضح أن من أبرز هذه الضبطيات، ضبطية لمسافر آسيوي، تم الاشتباه فيه من قبل موظف قسم التفتيش بصالة القادمين، بعد أن لاحظ عليه علامات التوتر والارتباك، فتم تحويله إلى جهاز الكشف بالأحشاء، حيث تبين وجود أجسام غريبة في أحشائه، واعترف المسافر بأنه يحمل في أحشائه 70 كبسولة ولا يعلم محتواها، فتم تحويله إلى إدارة مكافحة المخدرات، ليتبين أن عدد الكبسولات 82 كبسولة، بوزن 927.75 غراماً من مادة الهيروين المخدرة.

وقال مدير مبنى مطار (3) مكلف، خليفة بن شاهين، إن «(جمارك دبي) تحرص على إلحاق ضباط الجمارك بدورات تأهيلية وتطويرية مستمرة، عن أنواع المخدرات وطرق تهريبها، وكذلك المراقبة الميدانية في قضايا المخدرات، وكشف أساليب التزوير والتزييف، ولغة الجسد، وتنمية الحس الأمني، إضافة إلى دورة عن فن تفتيش الأشخاص والأمتعة، ومهارات الاتصال الفعال، ومهارات التفاوض والحوار والإقناع، وكشف أساليب التزوير والتزييف».

وأشار إلى أن تدريب وصقل المفتشين، أثمر عن تنفيذ خمس ضبطيات لمحاولات تهريب مواد محظورة داخل الأحشاء في مبنى المطار رقم (3) خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، واحتوت الضبطيات على 406 كبسولات من المواد المخدرة، بوزن نحو 4.7 كيلوغرامات.


القبض على مسافر آسيوي يخفي في أحشائه 82 كبسولة مخدرة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً