«صحة» توفر الرعاية الطبية لـ 266 ألف مريض بالسكري

«صحة» توفر الرعاية الطبية لـ 266 ألف مريض بالسكري







قدمت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، الرعاية الطبية لنحو 266 ألف مريض بالسكري، تلقوا العلاج والمراجعة والاستشارة خلال الفترة من يناير 2019، إلى نهاية أكتوبر 2020، فضلاً عن تنظيم حملات التوعية والتثقيف.

قدمت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، الرعاية الطبية لنحو 266 ألف مريض بالسكري، تلقوا العلاج والمراجعة والاستشارة خلال الفترة من يناير 2019، إلى نهاية أكتوبر 2020، فضلاً عن تنظيم حملات التوعية والتثقيف.

واستقبلت منشآت شركة «صحة»، 152 ألفاً و245 مريضاً خلال العام الماضي، و113 ألفاً و796 مريضاً منذ بداية شهر يناير، وحتى نهاية شهر أكتوبر 2020، فيما بلغ عدد الزيارات لمرضى السكري لمنشآت «صحة»، لتلقي العلاج والمراجعة والاستشارة، 590,302 زيارة خلال العام الماضي، و391,951 زيارة من بداية شهر يناير، وحتى نهاية أكتوبر 2020، حيث قدمت لهم رعاية صحية عالية الجودة، وفقاً لأعلى المعايير العالمية.

وقالت عائشة المهري مدير دائرة التمريض في شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، في تصريح بمناسبة اليوم العالمي للسكري، الذي يتم الاحتفال به في 14 نوفمبر من كل عام، ويقام هذا العام تحت شعار «الممرضات يصنعن الفرق»، إن الكادر التمريضي في «صحة»، يقوم بدور متميز في توفير الرعاية لمرضى السكري، إذ حرصت الشركة على رفد مرافقها الطبية بكادر تمريضي متخصص ومؤهل للتعامل مع مرضى السكري، وتقديم التوعية والتثقيف والتعليم لأفراد المجتمع، للحد من تأثير هذا المرض المزمن.

وأضافت أن الكادر التمريضي يعمل جنباً إلى جنب مع فريق متعدد التخصصات، لتدريب مرضى السكري على التعايش مع المرض، والحد من تأثيراته، ومن حدوث مضاعفات، وتقديم الدعم اللازم للأشخاص المصابين بداء السكري، وأولئك الذين يعتنون بهم، وتثقيفهم وتوعيتهم باتباع نمط حياة صحي، بالإضافة لمشاركة الكادر التمريضي في وضع الخطط لحملات التوعية لأفراد المجتمع، للوقاية من مرض السكري، وتتبع عوامل الخطر لمرض السكري من النوع 2، للمساعدة في الوقاية والحد من مخاطره.

وأوضحت أن مرافق «صحة»، واصلت جهودها لتوفير العلاج اللازم لمرضى السكري خلال تفشي فيروس كوفيد 19، ووفرت مراكز «صحة للسكري»، الاستشارات عن بُعد، وقام الكادر التمريضي بالتواصل المستمر مع مرضى السكري، الذين يتعاملون مع منشآت «صحة»، للاطمئنان عن حالتهم، وتقديم المشورة لهم، والتأكيد على تناولهم لأدويتهم بانتظام، وحرصوا على الترتيب لإيصال الأدوية لهم إلى منازلهم، حرصاً على سلامتهم، وعدم تعرضهم للإصابة بالفيروس.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً