وفاة طفل كل عشرين ثانية بالالتهاب الرئوي في نيجيريا

وفاة طفل كل عشرين ثانية بالالتهاب الرئوي في نيجيريا







يودي الالتهاب الرئوي بما يقرب من 143 ألف طفل دون سن الخامسة سنوياً في نيجيريا، أي بمعدل وفاة كل عشرين ثانية، على ما أعلنت وزارة الصحة النيجيرية مبدية قلقها إزاء خطر تفاقم هذه الأرقام “القاتمة” جراء كورونا. وقال وزير الصحة أولورونيمبي مامورا إن الالتهاب الرئوي هو “السبب الأول لوفيات الأطفال دون سن الخامسة في نيجيريا، مع 132 وفاة…




alt


يودي الالتهاب الرئوي بما يقرب من 143 ألف طفل دون سن الخامسة سنوياً في نيجيريا، أي بمعدل وفاة كل عشرين ثانية، على ما أعلنت وزارة الصحة النيجيرية مبدية قلقها إزاء خطر تفاقم هذه الأرقام “القاتمة” جراء كورونا.

وقال وزير الصحة أولورونيمبي مامورا إن الالتهاب الرئوي هو “السبب الأول لوفيات الأطفال دون سن الخامسة في نيجيريا، مع 132 وفاة لدى الأطفال لكل ألف ولادة”، وهو المعدل الأعلى في العالم.
ودعت الجمعية النيجيرية لأطباء الأطفال الحكومية والمؤسسات الدولية والشركاء في القطاع الخاص إلى “تحسين مؤشرات الصحة” لكي لا يبقى أكثر بلدان إفريقيا تعدادا بالسكان مع 200 مليون نسمة، “حائزاً الرقم القياسي المشؤوم لأكبر عدد من وفيات الأطفال دون سن الخامسة في العالم”.
وكانت جمعية أطباء الأطفال في نيجيريا حذرت في بيان الأربعاء من أن “سنة 2020 لافتة بصورة خاصة بفعل جائحة كوفيد-19 التي أعاقت جهود الوقاية والرعاية للأطفال، خصوصاً على صعيد النفاذ إلى اللقاحات وأيضاً إلى الغذاء والعلاجات للمصابين بالأمراض المعروفة أصلاً”.

يُصنف الالتهاب الرئوي على أنه أكبر مسبّب لوفيات الأطفال في العالم مع ألفي وفاة يومياً، أمام الملاريا والحصبة وأمراض الإسهال، وفق اليونيسف التي تشير مع ذلك إلى أن الاستعانة بـ “الأكسجين الطبي مع المضادات الحيوية قد تنقذ أرواح كثيرين”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً