دراسة: أكثر الأماكن نقلا لفيروس كورونا

دراسة: أكثر الأماكن نقلا لفيروس كورونا







جدة-ولاء حداد السبت,14 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020 – 20:03 تعرفنا سابقا عن كثير من الأماكن التي تبقى الأسطح ناقلة لفيروس كورونا، وينتقل إلى أشخاص جدد، ومنها أسطح المواصلات العامة، وطاولات الطعام في الأماكن العامة والمصاعد ودروات المياه وحمام السباحة وصالونات الحلاقة، وهاهي دراسة جديدة توضح أكثر الأماكن التي ينتشر بها فيروس كورونا من خلال التجمعات، إليكم التفاصيل. أماكن انتشار…

جدة-ولاء حداد

السبت,14 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020 – 20:03

تعرفنا سابقا عن كثير من الأماكن التي تبقى الأسطح ناقلة لفيروس كورونا، وينتقل إلى أشخاص جدد، ومنها أسطح المواصلات العامة، وطاولات الطعام في الأماكن العامة والمصاعد ودروات المياه وحمام السباحة وصالونات الحلاقة، وهاهي دراسة جديدة توضح أكثر الأماكن التي ينتشر بها فيروس كورونا من خلال التجمعات، إليكم التفاصيل.

 المطاعم تساهم في انتشار فيروس كورونا

أماكن انتشار كورونا:

كشفت دراسة أمريكية جديدة عن المواقع الأكثر شيوعًا التي زارها الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا، من خلال مراقبة سلوك 98 مليون شخص لبناء صورة ضخمة عن الأماكن التي توجد فيها النقاط الساخنة.

وكشف تحقيق في بيانات الهاتف المحمول الخاصة بـ 98 مليون شخص أن 80٪ من الإصابات تحدث في نفس المواقع، ووجدت الدراسة الأمريكية، أن صالات الألعاب الرياضية والمطاعم والفنادق ودور العبادة تمثل ما يقرب من أربعة أخماس الحالات الجديدة ، حسبما ذكرت صحيفة The Mirror.

قال المؤلف المشارك للدراسة والبروفيسور في جامعة ستانفورد جوري ليسكوفيك: “هذه أماكن أصغر، وأكثر ازدحامًا، والناس يسكنون هناك لفترة أطول”، ووفقًا للبروفيسور، فإن تقليل السعة في تلك المؤسسات بنسبة 20٪ فقط يمكن أن يحد من عمليات النقل الجديدة بنسبة 80 ٪.

تفاصيل الدراسة:

تتبع الباحثون تحركات الناس إلى مواقع مثل المطاعم والمقاهي ومحلات السوبر ماركت وصالات الألعاب الرياضية والفنادق، وكذلك إلى الأطباء ودور العبادة، أثناء النظر في تعداد فيروس كورونا في مناطقهم.

وقالت الدراسة: “في المتوسط ​​عبر مناطق المترو، أنتجت المطاعم كاملة الخدمات، وصالات الألعاب الرياضية، والفنادق، والمقاهي، والمنظمات الدينية، والمطاعم ذات الخدمة المحدودة، أكبر الزيادات المتوقعة في الإصابات عند إعادة فتحها”.

ركزت الدراسة على الأمريكيين في 10 مدن رئيسية، بما في ذلك نيويورك وفيلادلفيا وواشنطن العاصمة، وأشارت الدراسة إلى أن سكان المناطق منخفضة الدخل هم الأكثر معاناة.

وفي المملكة المتحدة، يتم إجراء الاختبارات الجماعية في 67 بلدة ومدينة في محاولة لفهم النقاط الساخنة بشكل أفضل، وتعد المملكة المتحدة هي خامس دولة تسجل 50000 حالة وفاة، بعد الولايات المتحدة والبرازيل والهند والمكسيك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً