في عجمان.. السياحة التاريخية والترفيهية وجهان لعملة واحدة

في عجمان.. السياحة التاريخية والترفيهية وجهان لعملة واحدة







بفضل النقلة النوعية في مشاريع البنية التحتية الداعمة للقطاع السياحي في عجمان خلال السنوات القليلة الماضية، أصبحت الإمارة بيئة سياحية جاذبة، لاسيما على صعيد المشاريع الفندقية التي رفدت القطاع بالعديد من المنتجعات الفخمة فضلا عن مشاريع تطوير المرافق والشواطئ ومواقع التنزه والترفيه. وتقدم إمارة عجمان لزائريها رحلة سياحية متكاملة تبدأ من المعالم التاريخية والتراثية مروراً بالمحميات البيئية والحدائق والمنتزهات الطبيعية…

بفضل النقلة النوعية في مشاريع البنية التحتية الداعمة للقطاع السياحي في عجمان خلال السنوات القليلة الماضية، أصبحت الإمارة بيئة سياحية جاذبة، لاسيما على صعيد المشاريع الفندقية التي رفدت القطاع بالعديد من المنتجعات الفخمة فضلا عن مشاريع تطوير المرافق والشواطئ ومواقع التنزه والترفيه.

وتقدم إمارة عجمان لزائريها رحلة سياحية متكاملة تبدأ من المعالم التاريخية والتراثية مروراً بالمحميات البيئية والحدائق والمنتزهات الطبيعية وصولا إلى وجهات الترفيه والتسوق العصرية، وقد أسهم هذا التنوع الفريد في تعزيز مكانتها على خارطة السياحة الإقليمية والعالمية.

تاريخ عريق

وتمتاز الإمارة بمعالمها التاريخية والأثرية وأبرزها متحف عجمان الذي يتيح للزوار إمكانية الاطلاع على التاريخ العريق للإمارة، بما يتضمنه من وثائق تاريخية ومقتنيات وأدوات وأسلحة كانت تستخدم في حقب سابقة، ونماذج للزوارق الخشبية وأنظمة الريّ المبتكرة.

وتزخر الإمارة بالقلاع والحصون الأثرية مثل قلعة عجمان وقلعة مصفوت والحصن الأحمر وبرج المربعة، إضافة إلى منطقة ” المويهات ” التي تعتبر من أشهر أحد المواقع الأثرية على مستوى الدولة.

وتنفرد إمارة عجمان بطبيعة خلابة اكتسبتها من شواطئها الرملية الساحرة الممتدة على مساحة كبيرة منحتها طابعا متفردا وكورنيشا جذابا يمتد على طول 16 كيلومترا، فضلا عن محمياتها البيئية وغابات المانجروف التي تستقطب جميع أفراد العائلة وتوفر تجربة شائقة لممارسة الكثير من الفعاليات والأنشطة الرياضات.

محمية الزوراء

وتعتبر محمية الزوراء وجهة مثالية لعشاق السياحة البيئية والطبيعية خاصة أنها تعد بمثابة خور شبه استوائي خاضع لحركة المد والجزر، وتكثر فيها أشجار المانجروف التي توفر بيئة مناسبة للطيور المقيمة والمهاجرة، بالإضافة إلى وجود النباتات والحشائش المتنوعة نتيجة وفرة المياه .. كما أن سواحلها تحتوي على مجموعات هائلة من الأسماك والشعب المرجانية.

وتوفر محمية الزوراء تجربة سياحية متكاملة تتناسب مع مختلف الشرائح المجتمعية، لاسيما العائلات، خاصة أن هناك العديد من الأماكن الترفيهية المخصصة للأطفال مثل منطقة ألعاب “فانتاستيكو”، والحديقة المائية، ومعرض الديناصورات، والملاعب الرياضية المختلفة، ومختلف أنواع الرياضات المائية مثل “جيت سكي” والقوارب المطاطية ورحلات الصيد وغيرها.

مصفوت .. مدينة الترفيه

وعلى بعد 90 كيلو متراً من مركز المدينة تقع مدينة مصفوت التي تتميز بمنحدراتها الصخرية والجبال الشاهقة التي تحيط بها، ما يجعلها ملاذاً رائعاً للاسترخاء وممارسة العديد من الأنشطة الرياضية في الهواء الطلق، حيث تشكل المناطق الريفية في مصفوت مكاناً مثالياً للمشي وركوب الدراجات الهوائية في الجبال والتنزه، واستكشاف الوديان الفسيحة، والجبال الشاهقة مثل جبل دفتا، وجبل ليشن، والجبل الأبيض.

وتمتاز إمارة عجمان بوجود عدد كبير من الحدائق والمتنزهات العامة التي تشكل متنفساً حيوياً تلجأ إليه الأُسر والأفراد بحثاً عن الاستجمام والاستمتاع بأوقات العطلات والأعياد بين أحضان الطبيعة والمسطحات الخضراء.

وتعد حديقة الراشدية من أهم حدائق عجمان العائلية وأكبرها وهي مخصصة للسيدات، وإلى جانبها أيضا تأتي حديقة الحميدية بموقعها البعيد عن صخب المدينة وحديقة الجرف وحديقة مشيرف وحديقة الرقايب وغيرها من الحدائق التي تم توزيعها على جميع الأحياء مما يجعل من الإمارة واحة غناء.

الحي التراثي

وتواصل الإمارة تعزيز جاذبية القطاع السياحي عبر التوسع في إنشاء الوجهات والمعالم السياحية والترفيهية الفريدة، حيث شهدت مؤخرا افتتاح مشروع الحي التراثي الذي يمتد على مساحة تبلغ 5300 متر مربع وهو جزء من المسار السياحي للإمارة الممتد من منطقة المتحف مروراً بسوق صالح الشعبي وصولاً إلى منطقة الكورنيش.

ويهدف المشروع إلى تعزيز التاريخ العريق للإمارة المحافظة على الموروثات والمحتويات الأثرية والقوالب التاريخية في الموقع ليمنح الزائر تجربة ثقافية وترفيهية متكاملة، كما يقام بالمنطقة أبرز الفعاليات والأنشطة المحلية والدولية والاحتفالات الدينية والسياحية خلال موسم الشتاء، ويساهم المشروع على إحياء منطقة الحصن القديم، والتي تحتل مكانة خاصة في وجدان أهالي عجمان.

كورنيش عجمان

وتعتبر منطقة كورنيش عجمان من المناطق الحيوية والفاخرة، وتتميز بامتدادها على شاطئ عجمان، مما يجعلها غنية بالنشاطات الترفيهية والرياضية وخصوصاً المائية، وتضم المنطقة فنادق فاخرة ومراكز تسوق، لذلك فهي تعتبر من أهم معالم الجذب السياحي بالإمارة.

ومن أبرز مرافق كورنيش عجمان “مارينا عجمان” الذي يمثل أحد أبرز مشاريع التطوير العمراني في الإمارة، حيث يضم متنزها بطول 1.5 كيلومتر، يحظى بشعبية كبيرة بين ممارسي رياضة الجري وراكبي الدراجات وكذلك بين العائلات التي ترغب في التمتع بنزهة جميلة في المساء.

عجمان فستيفال لاند

ويعد مشروع “عجمان فستيفال لاند” الذي يضم عدداً من القرى التراثية للعديد من الدول، وجهة سياحية وترفيهية متكاملة يتم فيها عرض أهم المنتجات التي تتميّز بها هذه الدول والأنشطة والفعاليات الخاصة بها مع وجود الفرق الفنية والفلكلورية للدول المشاركة، إلى جانب معارض التسوق العالمية والمحلية والفعاليات الترفيهية وسلسلة من المطاعم والمقاهي المحلية والعالمية ومنطقة ألعاب دائمة.

وتضم إمارة عجمان مجموعة كبيرة ومتنوعة من مرافق التسوق مثل السوق الصيني وسوق الذهب وعجمان سيتي سنتر الذي يجمع تحت سقفه كبرى العلامات التجارية الراقية، كما يضم الكثير من الأماكن الترفيهية والمطاعم وصالات السينما.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً