أوزبكستان تكرم الفائزين بجائزة أفضل تطبيق خدمات حكومية لطلاب الجامعات

أوزبكستان تكرم الفائزين بجائزة أفضل تطبيق خدمات حكومية لطلاب الجامعات







ضمن مخرجات الشراكة الاستراتيجية بين الإمارات وأوزبكستان: -تكريم الفائزين بجائزة أفضل تطبيق خدمات حكومية لطلاب الجامعات الأوزبكية . -عبد الله أريبوف: -تشجيع الإبداع والابتكار بين طلاب الجامعات للارتقاء بمستوى الخدمات الحكومية. محمد القرقاوي: -طاقات الشباب استثمار استراتيجي للحكومات لتحقيق الريادة وبناء مستقبل أفضل . -قطاع التعليم يتصدر الترشيحات بـ29 تطبيقاً. -21 تطبيقا في قطاع ريادة الأعمال . -20 تطبيقا في …

ضمن مخرجات الشراكة الاستراتيجية بين الإمارات وأوزبكستان:
-تكريم الفائزين بجائزة أفضل تطبيق خدمات حكومية لطلاب الجامعات
الأوزبكية .

-عبد الله أريبوف:
-تشجيع الإبداع والابتكار بين طلاب الجامعات للارتقاء بمستوى الخدمات
الحكومية.

محمد القرقاوي:
-طاقات الشباب استثمار استراتيجي للحكومات لتحقيق الريادة وبناء مستقبل
أفضل .

-قطاع التعليم يتصدر الترشيحات بـ29 تطبيقاً.

-21 تطبيقا في قطاع ريادة الأعمال .

-20 تطبيقا في كل من قطاعي الصحة والسياحة .

-7 تطبيقات في قطاع النقل واللوجستيات .

دبي فى 14 نوفمبر / وام /تحت رعاية معالي عبد الله أريبوف رئيس وزراء
جمهورية أوزبكستان، وبمشاركة معالي محمد عبد الله القرقاوي وزير شؤون
مجلس الوزراء، كرمت حكومة جمهورية أوزبكستان في حفل افتراضي نظم عن بعد،
الفائزين بالدورة الأولى لجائزة “أفضل تطبيق خدمات حكومية لطلاب
الجامعات في أوزبكستان”، التي تم إطلاقها ضمن مخرجات الشراكة
الاستراتيجية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية أوزبكستان في
مجالات التحديث الحكومي.

حضر التكريم معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للتطوير الحكومي
والمستقبل، وسعادة عبد الله ناصر لوتاه مدير عام مكتب رئاسة مجلس
الوزراء، وسعادة محمد بن طليعة رئيس الخدمات الحكومية في حكومة دولة
الإمارات، وسعادة سعيد مطر القمزي سفير دولة الإمارات لدى جمهورية
أوزبكستان، وسعادة السفير باختيور إبراهيموف سفير جمهورية أوزبكستان لدى
دولة الإمارات، وعدد من المسؤولين وأعضاء الفرق المشتركة.

وأشاد معالي عبد الله أريبوف رئيس وزراء جمهورية أوزبكستان بإنجازات
الشراكة الاستراتيجية بين دولة الإمارات وجمهورية أوزبكستان، ودعم حكومة
دولة الإمارات لجهود التحديث الحكومي في بلاده، مشيراً إلى الدور الكبير
المهم لفرق العمل المشتركة لتحقيق أفضل النتائج، بما يسهم في إحداث
تغيير إيجابي في مسيرة العمل الحكومي والارتقاء بالأداء لتسهيل حياة
الناس وتمكينهم من الحصول على أفضل الخدمات.

وهنأ أريبوف الفائزين بالجائزة، ودعاهم إلى تعزيز مشاركتهم في تصميم
الخدمات الحكومية لإيجاد حلول مبتكرة للتحديات من خلال تقديم الأفكار
والمبادرات والمشاريع التي تسهم في بناء مستقبل أفضل لهم والأجيال
القادمة، وأشاد بطلاب الجامعات الذين شاركوا في المنافسة، وفرق العمل من
الخبراء والمسؤولين في البلدين الصديقين، مؤكدا أن جهودهم تمثل محفزا
لطلاب الجامعات على الابتكار وتطوير الأفكار للارتقاء بالخدمات الحكومية
بما ينعكس إيجاباً على أفراد المجتمع.

من جهته، أكد معالي محمد عبد الله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء، أن
دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس
الدولة “حفظه الله”، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم
نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، تحرص على
تعزيز التعاون مع الدول الشقيقة والصديقة، ومشاركة تجاربها الناجحة في
تحديث العمل الحكومي لخير الشعوب والمجتمعات.

وأشار محمد القرقاوي إلى أن الاستثمار في طاقات الشباب يمثل خيارا
استراتيجيا للحكومات الساعية إلى تحقيق الريادة وبناء مستقبل أفضل،
مؤكدا أن الأفكار والتطبيقات الخلاقة التي طورها طلاب الجامعات
الأوزبكية كشفت عن المستوى العالي للكفاءات والمواهب الشابة.

وقال إن نجاح جائزة “أفضل تطبيق خدمات حكومية لطلاب الجامعات في
أوزبكستان في دورتها الأولى، يمثل إنجازاً جديداً للشراكة الاستراتيجية
في التحديث الحكومي بين الإمارات وأوزبكستان، مشيداً بإقبال الشباب على
المشاركة في الجائزة المستلهمة من جائزة أفضل تطبيق خدمات حكومي
الإماراتية.

وهنأ وزير شؤون مجلس الوزراء الطلاب الفائزين، داعياً إياهم إلى مواصلة
ابتكار الأفكار والتجارب والمقترحات التطويرية التي تعزز جهود تحديث
العمل الحكومي في أوزبكستان.

وشهدت الجائزة إقبالاً نوعياً، حيث شاركت فيها فرق من 27 جامعة، قدمت
103 تطبيقات، وكانت أكثر المؤسسات التعليمية مشاركة جامعة طشقند
لتكنولوجيا المعلومات بـ30 تطبيقاً، تلتها جامعة “إنها” في طشقند بـ23
تطبيقاً، ومدرسة محمد الخوارزمي لتكنولوجيا المعلومات بستة تطبيقات.

وتنوعت التطبيقات المشاركة بالجائزة بين مختلف القطاعات، وتصدر قطاع
التعليم بـ29 تطبيقاً، ثم قطاع ريادة الأعمال بـ21 تطبيقاً، ثم الصحة
والسياحة بـ20 تطبيقاً لكل منهما، ثم قطاع النقل واللوجستيات بسبعة
تطبيقات، ومرت عملية تقييم التطبيقات بعدة مراحل تحت إشراف فرق عمل
مشتركة اتبعت معايير علمية دقيقة في اختيار أفضل المشاركات.

وفاز بالمركز الأول في جائزة أفضل تطبيق خدمات حكومية لطلاب الجامعات في
أوزبكستان، تطبيق “ٌRoboteach” لتعليم اللغة الإنجليزية “عن بعد”، وحصل
الفريق الذي طور التطبيق على 50 ألف دولار أمريكي، ويتضمن التطبيق
دروساً وتدريبات واختبارات متدرجة، ويبدأ التعليم خطوة بخطوة ما يسهل
على المتعلمين تطوير أنفسهم وإمكاناتهم في اللغة الإنجليزية.

وحل في المركز الثاني تطبيق “الإمام البخاري” “Seven Pirs” وحصل الفريق
الذي طوره على جائزة قيمتها 30 ألف دولار أمريكي، وتقوم فكرة التطبيق
على تزويد السياح بكل ما يحتاجونه لزيارة الأماكن الدينية في البلاد،
ويوفر للذين يفضلون السفر بمفردهم، المعلومات اللازمة لإتمام رحلاتهم
بكل سهولة ويسر دون الحاجة إلى الاستعانة بالدليل السياحي أو المجموعات
السياحية.

وفاز بالمركز الثالث وبجائزة مالية قيمتها 20 ألف دولار أمريكي، فريق
“صحيا” الذي طور تطبيقاً يحمل الاسم نفسه لمساعدة أصحاب الهمم من خلال
الذكاء الاصطناعي وتقنيات تعلم الآلة، كما يمكن أن يكون هذا التطبيق
مفيداً أيضاً للأشخاص الأصحاء.

وكانت 4 تطبيقات أخرى وصلت للتصفيات النهائية للجائزة، وهي: “Carwon”
الذي يوفر نظام إنذار ذكي وآمن لأصحاب السيارات، وتطبيق Eyecaria للكشف
المبكر عن سرطان شبكية العين للأطفال، وتطبيق ABOO وهو منصة تعليمية
توفر مقالات وكتبا صوتية قيمة ودورات تدريبية مصممة خصيصاً، وتطبيق Code
Sys الذي يتيح إمكانية التعرف على الدارسين عن طريق تكنولوجيا التعرف
على الوجوه، يصلح للاستخدام ضمن أي نظام تعليمي.

وتستهدف الجائزة تحفيز الطلبة على ابتكار تطبيقات ذكية تقدم حلولاً
خلاقة تسهم في توفير الخدمات الحكومية في 5 قطاعات هي الصحة، والتعليم،
والسياحة، وريادة الأعمال، والنقل.

وتعد جائزة أفضل تطبيق خدمات حكومية لطلاب الجامعات في أوزبكستان،
المستلهمة من التجربة الإماراتية الرائدة في هذا المجال، الأولى من
نوعها في منطقة وسط آسيا، الهادفة إلى تحفيز طلاب الجامعات والمؤسسات
التعليمية الأوزبكية على ابتكار حلول إبداعية في مجال تطبيقات الهواتف
الذكية والأجهزة المحمولة لتطوير خدمات حكومية سهلة ومبسطة يتم تقديمها
على مدار الساعة.

وشكلت الجائزة فرصة لمئات آلاف طلاب الجامعات والمؤسسات التعليمية
ليشاركوا في صناعة المستقبل بأفكارهم وابتكاراتهم، وأسهمت في تعزيز
العلاقة بين الطلاب والجهات الحكومية من خلال إشراكهم في تصميم الخدمات
الحكومية، وتوفير حلول تسهل رحلة المتعامل.

ويشكل نجاح الجائزة إضافة نوعية لجهود حكومة دولة الإمارات في تعزيز
التبادل المعرفي مع حكومات المنطقة والعالم، وتأتي ضمن مراحل متتابعة
للخطط التنفيذية لاتفاقية الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، وتهدف إلى
توظيف طاقات الشباب وقدراتهم في تصميم حلول مبتكرة تضمن تقديم خدمات
حكومية متميزة على مدار الساعة، واستقطاب المبدعين من الطلاب وتحفيزهم
لمشاركة أفكارهم التطويرية في العمل الحكومي، وتحويل الجامعات إلى بيئة
حاضنة للعقول وأصحاب المواهب والأفكار.

الجدير بالذكر، أن جائزة “أفضل تطبيق خدمات حكومية لطلاب الجامعات في
أوزبكستان” تم إطلاقها في سبتمبر 2019، وشهدت عقد مجموعة من ورش العمل
المشتركة حضرها ممثلو الجهات الحكومية والطلاب وأعضاء هيئات التدريس في
60 جامعة ومؤسسة تعليمية في مختلف المناطق في أوزبكستان، وهدفت لتعريف
المشاركين بأهداف الجائزة ودورها في تصميم الخدمات الحكومية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً