مريم المهيري: التكنولوجيا الزراعية تسهم بتحقيق الأمن الغذائي

مريم المهيري: التكنولوجيا الزراعية تسهم بتحقيق الأمن الغذائي







أكدت معالي مريم المهيري، وزيرة دولة للأمن الغذائي والمائي، أنه تم تصميم «تحدي تكنولوجيا الغذاء العالمي» ليبرز كيف يمكن للتكنولوجيا الزراعية أن تؤدي دوراً بارزاً في مساعدة دولة الإمارات على تحقيق أهدافها في مجال الأمن الغذائي وتحقيق نسبة معينة من اكتفائها الذاتي.

أكدت معالي مريم المهيري، وزيرة دولة للأمن الغذائي والمائي، أنه تم تصميم «تحدي تكنولوجيا الغذاء العالمي» ليبرز كيف يمكن للتكنولوجيا الزراعية أن تؤدي دوراً بارزاً في مساعدة دولة الإمارات على تحقيق أهدافها في مجال الأمن الغذائي وتحقيق نسبة معينة من اكتفائها الذاتي.

وقالت معاليها: حينما أطلقنا التحدي منذ أكثر من عام، لم نتوقع أن نواجه الوضع الحالي. لقد أكدت جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) وتأثيرها على سلاسل إمداد الغذاء العالمية حاجتنا إلى تقليص اعتمادنا على استيراد الغذاء من الخارج، وإيجاد طرق جديدة لإنتاج الغذاء. وتعدّ الزراعة المنزلية الممكنة بالتكنولوجيا الحديثة أحد أبرز المجالات الواعدة في هذا الصدد. كما يأتي إقامة حفل توزيع جوائز التحدي الشهر المقبل في توقيت بالغ الأهمية.

وأكد «تحدي تكنولوجيا الغذاء العالمي» الذي أطلقه مكتب الأمن الغذائي في الدولة وشركة «تمكين» في سبتمبر من العام الماضي، بهدف البحث عن حلول تجارية تروّج الممارسات الغذائية المستدامة وبهدف الحصول على إنتاج غذائي أكثر استدامة في الإمارات عن الإعلان عن المشاريع الفائزة بالتحدي وذلك يوم الأربعاء المقبل من خلال حدث افتراضي يستمر ليومين 17 و18 نوفمبر 2020.

وستقام خلال الحدث مسابقة العرض التقديمي الافتراضية أمام لجنة من الخبراء العالميين المتميزين من قطاع تكنولوجيا الغذاء، وسيقيّمون بدورهم المقترحات بناءً على مجموعة من المعايير الرئيسية بما في ذلك استخدام التكنولوجيا والاستدامة والجدوى التجارية.

وبعد سلسلة من الجلسات الإرشادية التي جمعت كلاً من المتسابقين النهائيين الاثني عشر مع أحد الحكام الخبراء في تحدي تكنولوجيا الغذاء، ستحصل أربعة فرق فائزة على حصتها من جوائز تبلغ قيمتها مليون دولار وتشمل مئة ألف دولار نقداً وإمكانية المشاركة في برنامج دعم الابتكار التكنولوجي «كاتاليست» لتسريع الأعمال في أبوظبي، والذي يقدّم تمويلاً بقيمة 150 ألف دولار.

نقاشات

وسيتضمن حفل توزيع الجوائز النهائي لتحدي تكنولوجيا الغذاء سلسلة من النقاشات وورش العمل التفاعلية وجلسات الأسئلة والأجوبة المباشرة وفرص التواصل، وسيشارك فيه طلاب جامعيون وأكاديميون وخبراء من قطاع التكنولوجيا الزراعية العالمي.

2019

جرى إطلاق تحدي تكنولوجيا الغذاء في سبتمبر 2019 برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وهو مبادرة مشتركة بين مكتب الأمن الغذائي والمائي الإماراتي وشركة تمكين المُكلفة بتنفيذ مشاريع استراتيجية تندرج ضمن إِطار رؤية الإمارات المتعلقة بالتنمية القائمة على المعرفة ومقرها إمارة أبوظبي. وصمّم تحدي تكنولوجيا الغذاء لتعزيز الاكتفاء الذاتي للدولة على المستوى الوطني والمجتمعي والأسري وشهد مشاركة أكثر من 400 شخص من أكثر من 60 دولة حول العالم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً