الجيش السوري يستهدف جبل الزاوية

الجيش السوري يستهدف جبل الزاوية







كثّف الجيش السوري أمس استهدافه لجبل الزاوية في ريف إدلب تزامناً مع تحليق الطيران الروسي في سماء إدلب، وسط توقعات باستهداف مقرات تابعة للفصائل المسلحة، بينما ترى قيادات في فصائل المعارضة أن روسيا ودمشق تحضران لعملية عسكرية في إدلب.

كثّف الجيش السوري أمس استهدافه لجبل الزاوية في ريف إدلب تزامناً مع تحليق الطيران الروسي في سماء إدلب، وسط توقعات باستهداف مقرات تابعة للفصائل المسلحة، بينما ترى قيادات في فصائل المعارضة أن روسيا ودمشق تحضران لعملية عسكرية في إدلب.

واستهدف الطيران الحربي الروسي منطقة في جبل الزاوية جنوب إدلب، بثلاث غارات، تركزت على مفرق الطرق الرباعي الواقع بين بلدتي البارة واحسم في القسم الجنوبي من جبل الزاوية جنوب إدلب، بالتزامن مع تحليق لطيران الاستطلاع في سماء المنطقة.

وتأتي التطورات الميدانية، في الوقت الذي استهدفت الفصائل المسلحة على مدار اليومين الماضيين، مراكز تابعة للجيش السوري، أسفرت عن مقتل وإصابة عناصر من الجيش، في الوقت الذي يزداد التوتر في مناطق وقف إطلاق النار، وفق اتفاقية سوتشي الروسية التركية مايو الماضي.

من جهة ثانية، تناقلت مصادر إعلامية محلية أنباء عن إصابة زعيم هيئة تحرير الشام الإرهابية أبو محمد الجولاني في كتفه قبل أيام، أثناء ممارسته ركوب الخيل بريف إدلب، فيما قالت مواقع إعلامية محلية إن الجولاني سقط من على ظهر فرسه أثناء التدريب بريف إدلب، ما أدّى إلى خلع كتفه الأيسر. وفي سياق متصل، أفاد ناشطون في ريف إدلب أنباء عن إصابته بفيروس كورونا، وسط حالة من التكتم الشديد في أروقة التنظيم واستنفار عناصر التنظيم الأمنية.

من جهة ثانية، وفي إطار استمرار الفوضى الأمنية التي تضرب مناطق شمال غرب سوريا، انفجر لغم أرضي أثناء مرور رتل عسكري للقوات التركية، الليلة قبل الماضية، في محيط مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، دون ورود أنباء عن إصابات في الرتل العسكري التركي، إلا أن الانفجار أسفر عن أضرار في سيارة مصفحة للقوات التركية.

وتشهد مناطق شمال غرب سوريا، حوادث تفجيرات ومفخخات واستهدافاً للدوريات التركية والروسية، فضلا عن عمليات اغتيال بحق قيادات سابقة في الفصائل المسلحة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً