إصابة 130 من الخدمة السرية الأمريكية بكورونا بسبب حملة ترامب

إصابة 130 من الخدمة السرية الأمريكية بكورونا بسبب حملة ترامب







كشفت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية الجمعة، أنه بعد رحلات سفر مكثفة مع الرئيس دونالد ترامب، الذي قاد حملة انتخابية في عدة ولايات في الأيام التي سبقت يوم الانتخابات، أصيب نحو 130 من أعضاء جهاز الخدمة السرية الأمريكي بفيروس كورونا المستجد، أو دخلوا الحجر الصحي. وشهد البيت الأبيض إصابة عدد من موظفيه بفيروس كورونا، شملت الرئيس ترامب…




الرئيس دونالد ترامب محاطاً بعناصر الخدمة السرية الأمريكية (أرشيف)


كشفت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية الجمعة، أنه بعد رحلات سفر مكثفة مع الرئيس دونالد ترامب، الذي قاد حملة انتخابية في عدة ولايات في الأيام التي سبقت يوم الانتخابات، أصيب نحو 130 من أعضاء جهاز الخدمة السرية الأمريكي بفيروس كورونا المستجد، أو دخلوا الحجر الصحي.

وشهد البيت الأبيض إصابة عدد من موظفيه بفيروس كورونا، شملت الرئيس ترامب نفسه، وفي الآونة الأخيرة أصيب رئيس هيئة موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز بالفيروس.

ونقلت “واشنطن بوست” عن مصدر حكومى، أنه لا يمكن ربط كل الحالات داخل جهاز الخدمة السرية وهي الوكالة التي تحمي الشخصيات المهمة ومن بينهم الرئيس، بالسفر، وأن سبب بعضها ربما كان البيت الأبيض نفسه.

وقالت الصحيفة، إن ارتفاع عدد المصابين أو الذين دخلوا الحجر الصحي أو العزل، بسبب اتصالهم الوثيق بمصابين بالفيروس، يضغط على الوكالة.

ومن المعروف أن البيت الأبيض يتجاهل المبادئ الإرشادية الرئيسية للصحة العامة، ومن بينها وضع الكمامة والالتزام بالتباعد الجسدي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً