محاكمة 11 عضواً في خلية إرهابية يمينية بألمانيا

محاكمة 11 عضواً في خلية إرهابية يمينية بألمانيا







كشفت بيانات الادعاء العام الألماني أن الخلية الإرهابية اليمينية المتطرفة “غروبه إس.”، التي فككت في فبراير (شباط) الماضي، كانت أكبر وأكثر تنظيماً مما كان يعتقد من قبل. وأعلن الادعاء العام أنه وجه الآن اتهامات لأحد عشر رجلاً بالانتماء إلى التنظيم، واتهام شخص آخر بالدعم.وأثناء الاعتقالات خلال حملة المداهمات التي شنتها السلطات في 14 فبراير …




قوة خاصة ألمانية في مداهمة أمنية (سيبا)


كشفت بيانات الادعاء العام الألماني أن الخلية الإرهابية اليمينية المتطرفة “غروبه إس.”، التي فككت في فبراير (شباط) الماضي، كانت أكبر وأكثر تنظيماً مما كان يعتقد من قبل.

وأعلن الادعاء العام أنه وجه الآن اتهامات لأحد عشر رجلاً بالانتماء إلى التنظيم، واتهام شخص آخر بالدعم.

وأثناء الاعتقالات خلال حملة المداهمات التي شنتها السلطات في 14 فبراير (شباط) الماضي، أحصى المحققون 5 أعضاء في قلب المجموعة واتهموا 8 آخرين بتقديم الدعم المالي فقط.

ويُشتبه في أن المجموعة كانت تعتزم شن هجمات على مساجد لإسقاط أكبر عدد ممكن من القتلى والجرحى، لإثارة أجواء تشبه الحرب الأهلية.

واتهم الادعاء العام فيرنر إس. 54 عاماً، وتوني إي. 40 عاماً، بتزعم التنظيم.

وتتهم السلطات الاثنين، وستة متهمين آخرين، بحضور اجتماع تأسيسي في في بلدة ألفدورف بولاية بادن-فورتمبرغ في سبتمبر (أيلول) 2019.

وستجرى المحاكمة في المحكمة الإقليمية بمدينة شتوتغارت.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً