وفاة عروس بعد 15 دقيقة من زفافها

وفاة عروس بعد 15 دقيقة من زفافها







توفيت عروس بعد 15 دقيقة من إجراء مراسم حفل زفافها في الدنمارك، وذلك بسبب ورم دماغي كانت تعاني منه. يُذكر أنه تم تشخيص إصابة لو ثولين سيمونسن، البالغة من العمر 41 عاما، بالمرض قبل عامين.

توفيت عروس بعد 15 دقيقة من إجراء مراسم حفل زفافها في الدنمارك، وذلك بسبب ورم دماغي كانت تعاني منه.

يُذكر أنه تم تشخيص إصابة لو ثولين سيمونسن، البالغة من العمر 41 عاما، بالمرض قبل عامين.

وفي ذلك الوقت، كانت على علاقة مع رجل من لندن، شاف براباتاني، البالغ من العمر 49 عاما، لمدة عشر سنوات، وطوال هذه السنوات كانت تحلم بتنظيم حفل زفاف لهما.

وتدهور بصر المرأة تدريجيا، وعانت من صداع.

وقال الأطباء إنه لم يكن لديها أكثر من عامين لتعيشها. نتيجة لذلك، قرر الرجل تلبية الرغبة الرئيسية لها وعرض عليها الزواج رسميا.

وفي أغسطس من العام الماضي، أقام الزوجان حفل زفاف، لكن بعد خمسة عشر دقيقة من انتهاء الحفل، توفيت العروس.

وقام الزوج بإنشاء مكتبة صغيرة في شارع بالقرب من منزله وأطلق عليها اسم زوجته المتوفاة، تخليدا لذكراها، قائلا: “لطالما قالت إن القراءة تأخذها إلى عالم آخر، حتى عندما كانت في أسوأ حالة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً