أمل جديد لعلاج كورونا .. كل ما لا تعرفينه عن لقاح شركة فايزر

أمل جديد لعلاج كورونا .. كل ما لا تعرفينه عن لقاح شركة فايزر







بعد أن أودى وباء كورونا بحياة أكثر من مليون شخص حول العالم ارتفعت الآمال باقتراب نهاية وباء الفيروس التاجي بعد الأنباء التي تفيد بأن لقاح فيروس كورونا لشركة فايزر أثبت فعاليته بنسبة 90٪ في التجارب العالمية، ولكن هناك أيضًا العديد من الأمور المجهولة حول لقاح فيروس كورونا. إليك كل ما لا تعرفينه عن اللقاح. اقرئي …

بعد أن أودى وباء كورونا بحياة أكثر من مليون شخص حول العالم ارتفعت الآمال باقتراب نهاية وباء الفيروس التاجي بعد الأنباء التي تفيد بأن لقاح فيروس كورونا لشركة فايزر أثبت فعاليته بنسبة 90٪ في التجارب العالمية، ولكن هناك أيضًا العديد من الأمور المجهولة حول لقاح فيروس كورونا. إليك كل ما لا تعرفينه عن اللقاح.

اقرئي أيضا : فى ظل جائحة كورونا ..5 أنواع من الحلويات ستبقيك بصحة جيدة

ما مدى أمان اللقاح؟

قالت شركات فايزر إنه لم تظهر “مخاوف جدية تتعلق بالسلامة” حتى الآن ، لكنها ستستمر في جمع البيانات.

أشار بول هانتر ، أستاذ الطب في جامعة إيست أنجليا ، إلى أن هناك بعض الآثار الجانبية – مثل التهاب الذراع أو الحمى – شائعة جدًا مع التطعيمات.

هل يمكن للقاح أن يمنع المرض؟

صُممت الدراسة لاكتشاف ما إذا كان اللقاح يمكن أن يحمي من مرض كوفيد -19 الحاد ، كما قالت شركة فايزر ، لكن لم يتم الإعلان عن البيانات بعد.

alt

هل اللقاح يمنع الانتقال؟

لم يتضح بعد ما إذا كان اللقاح يمكن أن يحمي من عدوى فيروس كورونا أو ببساطة من ظهور الأعراض بمجرد إصابتك.

قال هانتر: “إنه إذا أوقف العدوى يجب أن يوقف انتقال العدوى من شخص إلى آخر”.

هل يعمل اللقاح مع كبار السن والأطفال؟

تم تضمين الأطفال الذين تزيد أعمارهم على 12 عامًا والبالغين حتى سن 85 عامًا في التجربة.

أشارت البروفيسور بيات كامبمان، من كلية لندن للصحة والطب الاستوائي.

معظم اللقاحات لا تعمل بشكل جيد مع كبار السن، كما هو الحال مع الشباب. هذا ليس مفاجئًا لأن كبار السن لا يقومون دائمًا باستجابة مناعية فعالة للعدوى الطبيعية.

alt

وقالت الشركة إن التحليل وجد أن اللقاح كان فعالاً بنسبة تزيد على 90٪ في الوقاية من المرض بين متطوعي التجربة الذين لم يكن لديهم دليل على إصابة سابقة بفيروس كورونا.

وعن طريقة عمل اللقاح فهو يعمل عن طريق حقن الشخص بجزء من الشيفرة الجينية للفيروس لتدريب جهاز المناعة على مواجهته ويأخذ العلماء جزءاً من الشفرة الجينية للفيروس وتُغلَّف بالدهون؛ حتى تتمكن من دخول خلايا الجسم.

ويحتاج المرضى لجرعتين بفاصل زمني 3 أسابيع بين المرة والأخرى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً