شرطة الشارقة «تخالف» قائدي المركبات بالورود!

شرطة الشارقة «تخالف» قائدي المركبات بالورود!







عكفت القيادة العامة لشرطة الشارقة، متمثلة في مراكز الشرطة الشاملة، على إدخال البهجة والسرور في نفوس المتعاملين والعاملين لديها، رافعة شعار «السعادة نهج إماراتي بامتياز»، وذلك من خلال طرحها مبادرة «خميس السعادة»، والتي تتلخص فكرتها، بأنها عبارة عن ورود وكلمات شكر وثناء، تقدم للسائقين من مختلف الجنسيات، ما يدل على أن دولة الإمارات العربية المتحدة،…

عكفت القيادة العامة لشرطة الشارقة، متمثلة في مراكز الشرطة الشاملة، على إدخال البهجة والسرور في نفوس المتعاملين والعاملين لديها، رافعة شعار «السعادة نهج إماراتي بامتياز»، وذلك من خلال طرحها مبادرة «خميس السعادة»، والتي تتلخص فكرتها، بأنها عبارة عن ورود وكلمات شكر وثناء، تقدم للسائقين من مختلف الجنسيات، ما يدل على أن دولة الإمارات العربية المتحدة، غدت موطناً للسعادة، ينشدها كل بني البشر، من أجل الاستقرار والعيش الرغيد.

محمد ملحم مقيم في الشارقة منذ 15 عاماً، ويعمل موظفاً في دبي، قاد مركبته صباح يوم الخميس، متوجهاً إلى عمله، عبر طريق التعاون، ملتزماً بكافة القوانين المرورية، ولكنه تفاجأ بأن رجل المرور طلب منه التوقف والتنحي جانباً، وطلب منه إبراز ملكية المركبة ورخصة القيادة، قائلاً له: «صباح الخير، وخميس سعيد»، فرد له التحية، ومن ثم أخبره بأنه سوف يحرر ضده مخالفة صباحية، فتفاجأ بذلك، ليتكشف أن المخالفة المحررة ضده، هي ورود قدمها له الضابط.

طاقة إيجابية

ومن جهته، أكد المقدم عبد الله النقبي مدير مركز شرطة البحيرة الشامل بالشارقة «أن مبادرة «خميس السعادة»، تم إطلاقها قبل شهر، بتوجيهات من اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة، تهدف إلى إسعاد قائدي المركبات، وتقديم الورود الصباحية لهم، بدلاً من المخالفات المرورية، وهم متوجهون إلى أعمالهم، ما يبث الطاقة الإيجابية في نفوسهم، وبالتالي، زيادة الإنتاج، كما تأتي المبادرة، امتداداً لمبادرات إدارة مراكز الشرطة الشاملة بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، والتي تهدف إلى التفاعل المجتمعي مع الجمهور، لتحقيق أعلى مستويات السعادة، وتحسين الخدمات، وتمييز يوم الخميس، كونه نهاية أسبوع من الإنجاز والعمل.

وقال «إن المبادرة بدأت بـ 30 وردة، ثم تم زيادة العدد للوصول إلى أكبر شريحة من أفراد المجتمع لإسعادهم، ويجب على كل الدوائر والهيئات الاتحادية، العمل الجاد من أجل إسعاد الموظفين والمتعاملين، حتى تصب جميع مبادرات الدوائر في خطط ومشاريع الدولة في خانة تحقيق السعادة للمواطن الإماراتي، وكل من يعيش على أرض الإمارات».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً