لقاء تعريفي حول جهود المحافظة على المياه الجوفية

لقاء تعريفي حول جهود المحافظة على المياه الجوفية







نظمت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، بالتعاون مع هيئة البيئة في أبوظبي، لقاء افتراضياً عبر تقنية الاتصال المرئي، للتعريف بأهمية المحافظة على الموارد المائية من مخزون المياه الجوفية، وشارك في اللقاء، عدد كبير من أصحاب المزارع.

نظمت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، بالتعاون مع هيئة البيئة في أبوظبي، لقاء افتراضياً عبر تقنية الاتصال المرئي، للتعريف بأهمية المحافظة على الموارد المائية من مخزون المياه الجوفية، وشارك في اللقاء، عدد كبير من أصحاب المزارع.

وقال مبارك علي القصيلي المنصوري المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الزراعية في هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية «إن ترشيد استخدام المياه في الزراعة، يمثل أحد التحديات الأساسية لاستدامة قطاع الزراعة، وضمان الاستفادة المثلى من الموارد المائية، وخاصة المياه الجوفية، باعتبارها من الموارد غير المتجددة، مؤكداً حرص الهيئة على مواجهة هذا التحدي، وبذل أقصى الجهود لتحسين كفاءة استخدام الموارد المائية، بالتعاون مع شركائها من المزارعين والهيئات الحكومية ذات الصلة».

وأضاف «إن الهيئة أطلقت العديد من المبادرات، لتكريس مفهوم استدامة الموارد المائية، من خلال السعي لتطوير نظم الإدارة المتكاملة للموارد المائية. والبحث عن مصادر مياه مستدامة لاستخدامها في الزراعة». وأشار إلى أهمية اتباع الأساليب الحديثة، ونظام الري الذكي، الذي يقلل من استهلاك المياه بنسبة كبيرة، مقارنة بالأساليب التقليدية، موضحاً أن الهيئة تحرص على إطلاع المزارعين على أفضل أنظمة الري الحديثة الملائمة للزراعة في الحقول المكشوفة أو البيوت المحمية.

وتساعد الأنظمة الذكية للري في جدولة الري، ما يؤدي إلى زيادة كفاءته، ويتيح استخدام نظام الري الذكي، معرفة نسبة المياه التي يحتاجها النبات، استناداً إلى نسبة رطوبة التربة، واحتياجات الري للمحاصيل المزروعة، بحسب المواسم الزراعية. ومن جانبها، أشادت المهندسة شيخة الحوسني المدير التنفيذي لقطاع الجودة البيئية في هيئة البيئة في أبوظبي، بالجهود التي تبذلها هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، للترشيد في استهلاك المياه، وتوعية المزارعين بأهمية المحافظة على الموارد المائية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً