حمدان بن زايد: الإمارات لن تتأخر في تخفيف المعاناة عن المتضررين

حمدان بن زايد: الإمارات لن تتأخر في تخفيف المعاناة عن المتضررين







أجرى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، اتصالاً هاتفياً بوفد الهلال الأحمر الإماراتي الموجود حالياً في العاصمة مانيلا لتقديم المساعدات الإنسانية للمتأثرين من إعصار «جوني» في الفلبين. واطمأن سموه ــ خلال الاتصال ــ على الأوضاع الإنسانية في الفلبين بصورة عامة، واطلع على سير…

أجرى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، اتصالاً هاتفياً بوفد الهلال الأحمر الإماراتي الموجود حالياً في العاصمة مانيلا لتقديم المساعدات الإنسانية للمتأثرين من إعصار «جوني» في الفلبين. واطمأن سموه ــ خلال الاتصال ــ على الأوضاع الإنسانية في الفلبين بصورة عامة، واطلع على سير عمليات الهيئة الإغاثية للمتأثرين من الإعصار في المناطق المتضررة، وقال سموه في تدوينة على حسابه الرسمي في «تويتر»: «أكدنا خلال اتصال هاتفي بوفد هيئة الهلال الأحمر الإماراتي المتواجد حالياً في مانيلا على أهمية تكثيف برنامجه الإنساني وعملياته الإغاثية للمتأثرين من إعصار «جوني»، الإمارات لن تدخر وسعاً في سبيل تقديم كل ما من شأنه أن يسهم في تخفيف المعاناة عن المتضررين».

ووجه سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، الوفد بتعزيز استجابة الهيئة الإنسانية والإغاثية في الفلبين، وتقديم كل ما من شأنه أن يساهم في رفع المعاناة وتحسين الحياة هناك. وقال سموه: إن هذه المساعدات تأتي امتداداً للجهود الإنسانية والإغاثية التي تضطلع بها دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة على الساحة الإنسانية الدولية، انطلاقاً من التزامها الصادق تجاه ضحايا الكوارث الطبيعية والأزمات.

وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان أن دولة الإمارات لن تدخر وسعاً في سبيل تلبية احتياجات المتضررين، وتحسين جودة الخدمات الأساسية في النواحي الإيوائية والغذائية وغيرها من ضروريات الحياة التي يحتاجها سكان المناطق المتأثرة بالإعصار. وشدد على أن مبادرات الهيئة في هذا الصدد تعزز نهجها واستراتيجيتها في سرعة الاستجابة لتداعيات الكوارث الطارئة وتخفيف وطأتها عن كاهل المتأثرين، من عملياتها الإغاثية وبرامجها الإنسانية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً