قادة العالم يتجندون من باريس لتوفير لقاح ضد كورونا للجميع

قادة العالم يتجندون من باريس لتوفير لقاح ضد كورونا للجميع







دعا عدد من قادة العالم الخميس في منتدى باريس، إلى حصول الجميع على لقاحات وعلاجات ضد كورونا ضمن مشروع لا يزال ينقصه 28 مليار دولار. وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في الدورة الثالثة لمنتدى باريس للسلام الذي يُنظم هذا العام عبر الفيديو بسبب وباء كورونا في قصر الإليزيه: “لن ننتصر على الفيروس بالتخلي عن جزء من البشرية”.وسأل “لكن…




مشاركون في المنتدى يتابعون كلمة الأمين العام للأمم المتحدة عبر الفيديو (تويتر)


دعا عدد من قادة العالم الخميس في منتدى باريس، إلى حصول الجميع على لقاحات وعلاجات ضد كورونا ضمن مشروع لا يزال ينقصه 28 مليار دولار.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في الدورة الثالثة لمنتدى باريس للسلام الذي يُنظم هذا العام عبر الفيديو بسبب وباء كورونا في قصر الإليزيه: “لن ننتصر على الفيروس بالتخلي عن جزء من البشرية”.

وسأل “لكن كيف يمكن أن نتأكد من أن الجميع يتّبع القواعد، وأنه لن يكون هناك مسافرون غير قانونيين وأنه سيكون بالامكان تصنيع عدد كافٍ من الجرعات للدول الأشد فقراً، هي في أمسّ الحاجة إليها؟”.

وأنشأت الأمم المتحدة آلية دولية باسم “أكت-اكسيليريتور” لتسهيل حصول الجميع على وسائل مكافحة الوباء.

وأشار المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غبريسوس إلى أن هذه الحاجة لا تزال كبيرة مع “فجوة مالية حالية تبلغ 28.5 مليار دولار وحاجة فورية عاجلة بـ 4.5 مليارات، إذا أردنا الحفاظ على الدينامية”.

وتُقدّر الميزانية الكاملة للمشروع بحوالى 38 مليار دولار.

ومن جهته، شدّد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في تصريح عبر الفيديو على أن “المجتمع الدولي يجب أن يؤكد أن الوصول العادل والمنصف سيكون مضموناً لتوفير لقاح لكل شخص”.

وبدوره، قال الرئيس الصيني شي جين بينغ: “يجب أن نضع حياة الإنسان فوق كل الاعتبارات، وأن نقدم استجابة هادفة ومنسقة” للأزمة الصحية.

ولمواجهة الحاجات، طُرح على الطاولة مبلغ يفوق 500 مليون دولار في المنتدى، خاصةً من جانب فرنسا، 100 مليون، وإسبانيا 50 مليون، والمفوضية الأوروبية 100 مليون.

وتعهدت بريطانيا بتقديم جنيه واحد مقابل كل أربعة دولارات يقدّمها آخرون.

وقال الرئيس السنغالي ماكي سال: “يجب أن يتمكن التضامن بين الدول من لعب دور لتقديم حلول مستدامة”.

وتأتي هذه الالتزامات في وقت يسجل فيه عدد الإصابات بالفيروس عبر العالم ارتفاعاً حاداً، لكن أيضاً بعد بضعة أيام من الإعلان عن تجارب مشجّعة للقاح تعمل على تطويره شركة فايزر الأمريكية ومجموعة بايونتيك الألمانية.

وتهدف آلية “أكت-اكسيليريتور” إلى توفير ملياري جرعة من اللقاح “موزعة بشكل منصف” بحلول نهاية 2021، و500 مليون فحص للدول ذات الدخل الضعيف والمتوسط، و245 مليون علاج.

وأكد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، أن “الوباء أثبت لنا كيف أن صحة الإنسان وصحة الحيوان وصحة الكوكب مترابطة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً