الاتحاد للطيران تطلق عرض 49 ساعة بمناسبة اليوم الوطني

الاتحاد للطيران تطلق عرض 49 ساعة بمناسبة اليوم الوطني







طرحت شركة الاتحاد للطيران عرض 49 ساعة من بمناسبة اليوم الوطني، لتُشجّع ضيوفها ومحبي السفر والعطلات من داخل الإمارات على خوض تجارب جديدة ومختلفة. وللمرة الأولى تتيح الناقلة للضيوف حجز عطلتهم بدفعة أولى تبلغ 49 درهماً للشخص الواحد من دون دفع أي مبالغ أخرى قبل 21 يوماً من تاريخ السفر. ويحظى الضيوف بفرصة السفر في أي وقت يناسبهم قبل حلول 30 …

ff-og-image-inserted

طرحت شركة الاتحاد للطيران عرض 49 ساعة من بمناسبة اليوم الوطني، لتُشجّع ضيوفها ومحبي السفر والعطلات من داخل الإمارات على خوض تجارب جديدة ومختلفة.

وللمرة الأولى تتيح الناقلة للضيوف حجز عطلتهم بدفعة أولى تبلغ 49 درهماً للشخص الواحد من دون دفع أي مبالغ أخرى قبل 21 يوماً من تاريخ السفر.

ويحظى الضيوف بفرصة السفر في أي وقت يناسبهم قبل حلول 30 سبتمبر من العام المقبل 2021، مقابل سعر أقل، والاسترخاء بهدوء في أحد المنتجعات الفاخرة، أو التجول بين الآثار والفنون المعمارية القديمة، أو قضاء عطلة نهاية الأسبوع في استكشاف مدينة جديدة.

وتبدأ الأسعار من أبوظبي إلى بيروت من 1249 درهماً، وإلى أثينا من 2449 درهماً، وإلى المالديف من 3049 درهماً. ويغطي العرض كل درجات السفر، حيث يبدأ سعر تذكرة السفر مع العودة على متن درجة الأعمال من 5349 درهماً من أبوظبي إلى القاهرة.

كما يمكن للمسافرين الاستمتاع بالعروض التي تقدمها الاتحاد للعطلات، مع باقات عطلات لثلاث ليالٍ شاملة تذاكر السفر على متن “الاتحاد للطيران”، والإقامة في أحد الفنادق الفاخرة من فئة الأربع أو الخمس نجوم في القاهرة وأثينا والمالديف.

أما بالنسبة للراغبين في البقاء قريبين من منازلهم، فيمكنهم الاختيار من بين تشكيلة مذهلة من العروض على امتداد الإمارات العربية المتحدة. حيث يمكنهم الاستمتاع بإجازة قصيرة من ليلة واحدة مقابل 149 درهماً فقط، شاملة وجبة الإفطار على امتداد طائفة واسعة من الفنادق الرائعة في أبوظبي ودبي.

ولمزيد من راحة البال، يحظى المسافرون بفرصة تبديل موعد رحلتهم أو تغيير الوجهة مجاناً.

ويبدأ العرض في الساعة التاسعة صباحاً من يوم الأربعاء الموافق 11 نوفمبر 2020، وينتهي في الساعة العاشرة صباحاً من يوم الجمعة الموافق 13 نوفمبر 2020. تطبق الشروط والأحكام الخاصة بباقات العطلات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً