ألمانيا تسمح للأطباء المصابين بكورونا بالعمل عند الضرورة

ألمانيا تسمح للأطباء المصابين بكورونا بالعمل عند الضرورة







أعلن وزير الصحة الألماني، ينس شبان، أنه من الممكن أن يضطر الأطباء والعاملون في قطاع الرعاية إلى مواصلة العمل حتى لو ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا إذا تطلب الأمر، وذلك نظراً لاستشراء الجائحة.

أعلن وزير الصحة الألماني، ينس شبان، أنه من الممكن أن يضطر الأطباء والعاملون في قطاع الرعاية إلى مواصلة العمل حتى لو ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا إذا تطلب الأمر، وذلك نظراً لاستشراء الجائحة.

وخلال اليوم الألماني للرعاية، قال الوزير المنتمي إلى حزب المستشارة أنجيلا ميركل المسيحي الديمقراطي، اليوم، إن الطريق الأفضل هو أن يبقى الشخص المصاب والأشخاص المخالطون له في الحجر.

وأضاف شبان أنه إذا تسببت إجراءات العزل والحجر في عدم وجود الكثيرين من العاملين في المستشفى أو العيادة أو مؤسسة الرعاية بشكل يهدد انهيار الرعاية الصحية، فعندئذٍ يجب النظر إلى جانب أفضل حل ممكن إلى ثاني أفضل حل ممكن.

وتابع شبان أنه عندئذٍ ربما يصبح من الضروري أن يواصل المخالطون عملهم مع خضوعهم لاختبارات يومية وارتدائهم لكمامات من نوعية (إف إف بي 2).

وأشار إلى إمكانية حدوث “وضع الانتكاس” المتمثل في السماح لمن تثبت إيجابية عيناتهم بالعمل مع اتخاذ احتياطات حماية خاصة للغاية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً