تقرير لـ«الإمارات للطبيعة» يؤكد دور الشباب في تهيئة عالم أكثر استدامة

تقرير لـ«الإمارات للطبيعة» يؤكد دور الشباب في تهيئة عالم أكثر استدامة







أكد تقرير لجمعية الإمارات للطبيعة بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة وهيئة البيئة في أبوظبي مع الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى، على الدور الذي يلعبه الشباب كقادة للغد في تهيئة عالم أكثر استدامة وتصميم الـ 50 عاماً المقبلة.

أكد تقرير لجمعية الإمارات للطبيعة بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة وهيئة البيئة في أبوظبي مع الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى، على الدور الذي يلعبه الشباب كقادة للغد في تهيئة عالم أكثر استدامة وتصميم الـ 50 عاماً المقبلة.

ويقدم التقرير مقترحاً للشباب بالتركيز على 4 مجالات عمل رئيسية تعمل على توسيع نطاق التأثير الفردي وتسريعه لصالح كل من الناس والكوكب.

وتشمل هذه المجالات: «الحفاظ على الطبيعة والحياة البرية، تفعيل دور التعافي الأخضر، عدم استخدام البلاستيك في الطبيعة، وزيادة فاعلية العمل المناخي وضمان الأمن الغذائي والمائي».

وتم الكشف عن هذا التقرير خلال الجلسة الـ 10 والختامية من سلسلة حلقات إعادة التخيل للشباب ضمن برنامج تواصل مع الطبيعة والتي عقدت بالتعاون مع الهيئة الاتحادية للشباب وحمل عنوان: «هل تعد الطبيعة من أولويات شباب دولة الإمارات العربية المتحدة أثناء التعافي من فيروس كوفيد-19؟ كيف يرغب الشباب في إحداث تغيير إيجابي في مجتمعاتهم لمعالجة القضايا الأكثر إلحاحاً في العالم؟.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً