الشرطة الفرنسية تتقل متطرفاً دنماركياً خطط لإحراق مصاحف في باريس

الشرطة الفرنسية تتقل متطرفاً دنماركياً خطط لإحراق مصاحف في باريس







اعتقلت الشرطة الفرنسية اليميني المتطرف الدانماركي راسموس بالودان، الذي عرف بعدائه للإسلام والتحريض عليه، والذي نجح في التسلل إلى فرنسا رغم منعه من دخولها، لتنظيم نشاط جديد ضد المسلمين فيها. ووفق تقارير فرنسية، أوردتها لوبوان، وماريان، وعدد من الصحف والمجلات الفرنسية اليوم الخميس، قبضت الشرطة الفرنسية في باريس على اليميني الدنماركي، بعد دخوله البلاد، لتنظيم…




المتطرف الدنماركي راسموس بالودان (ماريان)


اعتقلت الشرطة الفرنسية اليميني المتطرف الدانماركي راسموس بالودان، الذي عرف بعدائه للإسلام والتحريض عليه، والذي نجح في التسلل إلى فرنسا رغم منعه من دخولها، لتنظيم نشاط جديد ضد المسلمين فيها.

ووفق تقارير فرنسية، أوردتها لوبوان، وماريان، وعدد من الصحف والمجلات الفرنسية اليوم الخميس، قبضت الشرطة الفرنسية في باريس على اليميني الدنماركي، بعد دخوله البلاد، لتنظيم تظاهرة في ساحة قوس النصر، في العاصمة الفرنسية، لإحراق مصاحف وسط مؤيدين من أقصى اليمين المتطرف.

وحسب مجلة ماريان، نقلاً عن مصادر قضائية، اعتقلت الشرطة الفرنسية الدنماركي فجر أمس في باريس، عندما كان يستعد لتنفيذ عمليته وتصوريها بالفيديو لنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصةً يوتيوب، في تكرار لعمليات مماثلة سابقة كثيرة نظمها هذا الناشط اليميني المتطرف الذي اشتهر على مر السنوات الماضية، باستفزاز المسلمين بعمليات وسيناريوهات مشابهة لتحريض وتجنيد اليمين المتطرف في أوروبا ضدهم.

وأسس بالودان في 2017 حزب “الهوية” المتطرف، ونجح رغم أنه مجهول نسبياً على الساحة السياسية في الحصول على 1.8% من أصوات الناخبين في بلاده، في انتخابات 2019 البرلمانية.
وأكدت شرطة باريس القبض على راسموس بالودان تنفيذاً لقرار منعه من دخول البلاد، ووضعته رهن الاعتقال الإداري، في مكاتب شرطة الحدود والهجرة، تمهيداً لترحيله إلى الدنمارك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً