اعتقال أكثر من 300 شخص في احتجاج يميني متطرف بوارسو

اعتقال أكثر من 300 شخص في احتجاج يميني متطرف بوارسو







قالت السلطات البولندية اليوم الخميس إن الشرطة ألقت القبض على أكثر من 300 شخص في مظاهرة عنيفة لليمين المتطرف تم تنظيمها في وارسو على الرغم من وجود حظر. وخرج آلاف القوميين واليمينيين المتطرفين البولنديين إلى شوارع وسط وارسو أمس الأربعاء، يوم الاحتفال بذكرى استقلال بولندا، على الرغم من فرض العمدة رافال ترزاسكوفسكي حظراً على المسيرة السنوية …




جانب من التظاهرات في وارسو (أرشيف)


قالت السلطات البولندية اليوم الخميس إن الشرطة ألقت القبض على أكثر من 300 شخص في مظاهرة عنيفة لليمين المتطرف تم تنظيمها في وارسو على الرغم من وجود حظر.

وخرج آلاف القوميين واليمينيين المتطرفين البولنديين إلى شوارع وسط وارسو أمس الأربعاء، يوم الاحتفال بذكرى استقلال بولندا، على الرغم من فرض العمدة رافال ترزاسكوفسكي حظراً على المسيرة السنوية بسبب جائحة كورونا.

وقالت الشرطة إنها اعتقلت 36 شخصاً على صلة بجرائم تردد أنها وقعت، واحتجزت مؤقتاً 270 آخرين “كإجراء احترازي”، أو تركتهم يذهبون بعد التحقق من هوياتهم.

وذكر متحدث باسم الشرطة أن 35 شرطياً أصيبوا بجروح في أعمال عنف وقعت أثناء المظاهرة، ولا يزال ثلاثة يتلقون العلاج بالمستشفى.

وقال المتحدث: “كان علينا التعامل مع معركة”، مضيفاً أن الشرطة صادرت أيضاً سلاحاً نارياً ومفرقعات نارية.

وأظهرت لقطات تلفزيونية متظاهرين يركلون الحواجز ويرشقون رجال الشرطة بالحجارة والمفرقعات. واشتعلت النيران في شقة على طريق المسيرة، وذكر رجال الإطفاء أن الحريق شب بسبب الحريق.

وأفادت التقارير بأن غالبية المتظاهرين الذين لجأوا للعنف كانوا من مثيري الشغب من اليمين المتطرف.

وفي إطار تدابير مكافحة فيروس كورونا، تم حظر تجمع أكثر من خمسة أشخاص حالياً في بولندا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً