الأردن: 100 نائب يدخلون لأول مرة مجلس النواب

الأردن: 100 نائب يدخلون لأول مرة مجلس النواب







قال رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب في الأردن خالد الكلالدة، إن الناخب الأردني غيّر ثلثي مجلس النواب التاسع عشر، وذلك بدخول 100 نائب لأول مرة على المجلس، مقابل عودة 30 عضواً من المجالس السابقة. واستعرض الكلالدة في مؤتمر صحفي عقدته الهيئة اليوم الخميس، إجراءات العملية الانتخابية، مشيراً إلى أن الهيئة رفعت عدد صناديق الاقتراع إلى 8061 صندوقاً…




ناخبون يقفون بالدور بانتظار الإدلاء بأصواتهم في الأردن (أرشيف / رويترز)


قال رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب في الأردن خالد الكلالدة، إن الناخب الأردني غيّر ثلثي مجلس النواب التاسع عشر، وذلك بدخول 100 نائب لأول مرة على المجلس، مقابل عودة 30 عضواً من المجالس السابقة.

واستعرض الكلالدة في مؤتمر صحفي عقدته الهيئة اليوم الخميس، إجراءات العملية الانتخابية، مشيراً إلى أن الهيئة رفعت عدد صناديق الاقتراع إلى 8061 صندوقاً من نحو 4800 صندوق في انتخابات عام 2016، لافتاً إلى أن الهيئة شكّلت 3 لجان خاصة لتدقيق النتائج وإعلانها بشكل أولي بدلاً عن لجنة خاصة واحدة في انتخابات مجلس النواب السابق.

وردّا عن سؤال حول عدد الأحزاب المشاركة والمقاعد التي حصلت عليها في الانتخابات، بين الكلالدة أن عدد المترشحين الحزبيين في انتخابات 2020 بلغ 393، فيما كان عددهم 252 مترشحاً في انتخابات عام 2016، مبيناً أن الهيئة تتعرف على المترشح الحزبي من خلال نموذج الترشح، وأن الجهة التي تحدد المترشح الحزبي من عدمه هي وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية.

وأجاب الكلالدة عن سؤال بشأن الكوتة النسائية المخصص لها 15 مقعداً، بالقول، إنه لم تفز ولا مترشحة من خارج الكوتا كما حدث في المجلس 18 السابق، والذي فازت فيه 5 مترشحات من خارج الكوتا، لافتاً إلى أن مسؤولية تمكين المرأة تقع على الجميع وليس على الهيئة وحدها.

وبخصوص الملاحظات الواردة من جهات الرقابة الدولية، البالغ عددها 25، والمحلية البالغ عددها 31 جهة، أوضح الكلالدة أن الهيئة تعتبر تلك الجهات إلى جانب وسائل الإعلام شركاء مكملين للعمل، لافتاً الى أن تلك الجهات ستنشر تقاريرها وسترد عليها الهيئة في حينه.

وبين أن الهيئة حوّلت 64 قضية إلى القضاء منها 13 قضية بشأن مقاطع فيديو تم تحويلها يوم الاقتراع، لافتاً إلى أنه جرى أيضاً تحويل أشخاص لانتحالهم صفة مقترعين آخرين.

وذكر أن فترة الطعون بالنتائج ستبدأ من اليوم الذي يلي يوم نشر النتائج النهائية في الجريدة الرسمية وتستمر 15 يوماً، وستفصل المحاكم بالطعون المقدمة خلال 30 يوماً.

وأكد الكلادة أن الهيئة ستوفر “على وجه السرعة” مختلف الاحصائيات والأرقام والنسب والفئات العمرية والحزبية، ومقارنات مع احصاءات انتخابات مجلس النواب 18 التي جرت عام 2016.

وبشأن التكلفة الاجمالية للانتخابات النيابية، التي أجريت هذا العام في ظرف استثنائي نتيجة لأزمة فيروس كورونا، قال الكلالدة، إن الميزانية المرصودة للهيئة في الموازنة العامة بلغت 15.5 مليون دينار، فيما بلغت 23 مليون دينار في انتخابات عام 2016.

وبلغت نسبة المشاركة العامة في الانتخابات 29.9 %، وشارك فيها مليون و387 الفا و711 ناخباً وناخبة من أصل 4 ملايين و640 الفاً و643 ناخباً وناخبة يحق لهم الاقتراع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً