إنفوغراف: كيف تعوض نقص فيتامين د خلال فصل الشتاء؟

إنفوغراف: كيف تعوض نقص فيتامين د خلال فصل الشتاء؟







يعاني الكثيرون من نقص فيتامين د خلال فصل الشتاء بسبب غياب أشعة الشمس التي تساهم في بناء هذا الفيتامين لفترات طويلة. ويمكن تعويض هذا النقص من خلال زيادة تناول بعض الأطعمة والمجموعات الغذائية الغنية بفيتامين د، والضروري لدعم صحة العظام والأسنان، وتعزيز قوة جهاز المناعة لمواجهة الأمراض.وفيما يلي أهم الأطعمة التي يجب تناولها في الشتاء…




إنفوغراف 24


يعاني الكثيرون من نقص فيتامين د خلال فصل الشتاء بسبب غياب أشعة الشمس التي تساهم في بناء هذا الفيتامين لفترات طويلة.

ويمكن تعويض هذا النقص من خلال زيادة تناول بعض الأطعمة والمجموعات الغذائية الغنية بفيتامين د، والضروري لدعم صحة العظام والأسنان، وتعزيز قوة جهاز المناعة لمواجهة الأمراض.

وفيما يلي أهم الأطعمة التي يجب تناولها في الشتاء لتعويض نقص فيتامين د، بحسب موقع ميترو البريطاني:

الفطر
يعد الفطر من أهم المصادر النباتية التي تزود الجسم بفيتامين د، لذلك فهو خيار مناسب للنباتيين الذين لا يرغبون بتناول البيض ومشتقات الحليب، وينتج الفطر فيتامين د2 الذي يعتقد أنه أقل فاعلية من فيتامين د3، لكنه لا يزال مصدراً داعماً هاماً لتعويض نقص هذا الفيتامين.

الأسماك
الأسماك الدهنية مثل السلمون هي أيضاً مصدر هام لفيتامين د، حيث تحتوي على ما يقرب من 520 وحدة دولية من فيتامين د لكل 100 جرام (ما يعادل حوالي 66% من الحصة اليومية)، وتعتبر الرنجة والتونة أيضاً من الأسماك التي توفر للجسم حاجته من فيتامين د.

البيض
يعتبر البيض مصدراً جيداً آخر لفيتامين د، وبياض البيض غني بالبروتينات، لكن صفار البيض هو المكان الذي ستجد فيه معظم العناصر الغذائية والفيتامينات، بما في ذلك فيتامين د حيث يحتوي صفار بيضة واحدة على ما يصل إلى 40 وحدة دولية من فيتامين د، أي ما يعادل 5% من الحصة اليومية الموصى بها من هذا الفيتامين.

الأطعمة المدعمة
نظراً لأنه من الصعب الحصول على فيتامين د من الأطعمة بشكل طبيعي، فإن العديد من الأطعمة مدعمة بالعناصر الغذائية المضافة، وغالباً ما تتم إضافة فيتامين د إلى بعض الأطعمة مثل حليب البقر وحليب الصويا وعصير البرتقال والحبوب لتعزيز قيمتها الغذائية.

المكملات الغذائية
يلجأ الكثيرون إلى تناول المكملات الغذائية الحاوية على فيتامين د لتعويض نقص هذا الفيتامين خلال فصل الشتاء، ويعتبر زيت كبد الحوت مكملًا شائعاً للغاية، حيث يحتوي على حوالي 448 وحدة دولية من فيتامين د لكل ملعقة صغيرة.

حليب البقر
يقترح العديد من خبراء الصحة وخبراء التغذية تضمين كوب واحد من حليب البقر في النظام الغذائي اليومي، والذي سيعطي 20% من احتياجاتك اليومية من فيتامين د، ويعتبر حليب البقر مصدراً رائعاً لفيتامين د والكالسيوم الضروري لصحة العظام والأسنان. تأكد من شرب الحليب كامل الدسم لأنه يحتوي على أقصى محتوى من فيتامين د.

عصير البرتقال
يجهل الكثيرون أن عصير البرتقال يحتوي على نسبة جيدة من فيتامين د إلى جانب فيتامين سي لتعزيز مناعة الجسم، وهو أحد أفضل عصائر الفاكهة، وغني بالعديد من الخصائص المفيدة للصحة.

دقيق الشوفان
كما هو الحال بالنسبة لمعظم الحبوب الكاملة، يعد دقيق الشوفان أيضاً مصدراً ممتازاً لفيتامين د، بخلاف ذلك، الشوفان مليء بالمعادن والفيتامينات الأساسية والكربوهيدرات المعقدة التي يحتاجها الجسم للبقاء بصحة جيدة وفي حالة جيدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً