«التربية» تطلق «تحدي الكتابة العربي» للارتقاء بمهارات الطلبة

«التربية» تطلق «تحدي الكتابة العربي» للارتقاء بمهارات الطلبة







أطلقت وزارة التربية والتعليم مسابقة «تحدي الكتابة العربي»، الافتراضية، بهدف الارتقاء بمهارات الطلبة، وتحسين قدراتهم في مجال الكتابة الإبداعية وفنونها وأساليبها، وذلك تأكيداً على مكانة الكتابة في المنظومة التعليمية، وأهميتها في تنمية الحس الإبداعي لدى الطلبة بمختلف أعمارهم، وتستهدف المسابقة طلبة المدارس الحكومية والخاصة، من الصف الثالث إلى الصف الثاني عشر، ويستمر التسجيل في المسابقة…

أطلقت وزارة التربية والتعليم مسابقة «تحدي الكتابة العربي»، الافتراضية، بهدف الارتقاء بمهارات الطلبة، وتحسين قدراتهم في مجال الكتابة الإبداعية وفنونها وأساليبها، وذلك تأكيداً على مكانة الكتابة في المنظومة التعليمية، وأهميتها في تنمية الحس الإبداعي لدى الطلبة بمختلف أعمارهم، وتستهدف المسابقة طلبة المدارس الحكومية والخاصة، من الصف الثالث إلى الصف الثاني عشر، ويستمر التسجيل في المسابقة لغاية يناير 2021.

وسيتنافس المشاركون في المسابقة، عبر تقديم كتابات إبداعية ذاتية، كلّ طالب بحسب صفّه الدراسي، وفق مهمات مركزية تراعي في موضوعاتها اهتمامات المتسابق، وجدول زمني تعده الجهة المعنية في الوزارة.

وتنقسم المسابقة إلى ثلاث مراحل، حيث تبدأ بترشيح كلّ مدرسة ستة متسابقين كحدٍّ أقصى من الموهوبين في الكتابة، بعد إجراء تصفيات داخلية، ثم تُجري المجالس التعليميّةُ تصفياتِها، ثم يتم ترشيح ثلاثة متسابقين عن كل نطاق كحدٍّ أقصى من الموهوبين في الكتابة، وتنتهي بالتصفيات النهائية على مستوى المجالس التعليمية، من خلال تكليف المتسابقين بمواضيع منوعة، على حسب المرحلة التعليمية، وتصحيحها، وفرزها، وصولاً للإعلان عن الفائزين في شهر مارس 2021.

قدرات

وقالت الدكتورة عائشة الفلاسي اختصاصي مناهج في وزارة التربية والتعليم، إن المسابقة انبثقت من الإيمان بقدرات الطلبة، وضرورة الاهتمام بها لتنشئة جيل واعٍ، يدرك قيمة العلم والمعرفة، ويأتي ذلك ترجمةً عملية لرؤية القيادة الرشيدة، وتطبيقاً لأحد العناصر المهمة من رؤية الإمارات 2021، وهو الوصول إلى نظام تعليمي رفيع المستوى.

وبيّنت أن مسابقة «تحدي الكتابة العربي»، جاءت لتؤكد على أهمية الكتابة في شتى المجالات الحياتية، بما يتسق مع رسالة الوزارة التربوية ورؤيتها المستقبلية، ومئوية الإمارات 2071، التي تسعى إلى الاستثمار في شباب الدولة، وتجهيزهم بالمهارات والمعارف التي تستجيب مع المتغيرات المتسارعة.

ولفتت إلى أن مسابقة تحدي الكتابة العربي، تهدف إلى استقطاب المزيد من الطلبة المتفوقين محلياً، لتلبية شغف الطلبة المبدعين، وإطلاق العنان لمهاراتهم الكتابية وصقلها، للوصول إلى فضاء الإبداع، كما أثنت على التميز اللا محدود، الذي وصل إليه عدد كبير من طلبة المدرسة الإماراتية في العديد من المهارات الإبداعية، لا سيما مجالات الأدب والفنون.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً