بعد تدشينه.. أهم وظائف “تحالف مستقبل التعليم الرقمي” للطلاب حول العالم

بعد تدشينه.. أهم وظائف “تحالف مستقبل التعليم الرقمي” للطلاب حول العالم







دشن، اليوم، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، “تحالف مستقبل التعلم الرقمي”؛ الأول من نوعه؛ لتوفير فرص تعليمية مستقبلية متساوية للطلبة، وخاصة الطلاب اللاجئين في المخيمات والمحرومين في المجتمعات الهشة والمهمشة. جاء ذلك على هامش إطلاق سموه مبادرة المدرسة الرقمية، حيث يجمع التحالف خبراء التعليم واختصاصيي التربية من…

دشن، اليوم، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، “تحالف مستقبل التعلم الرقمي”؛ الأول من نوعه؛ لتوفير فرص تعليمية مستقبلية متساوية للطلبة، وخاصة الطلاب اللاجئين في المخيمات والمحرومين في المجتمعات الهشة والمهمشة.

جاء ذلك على هامش إطلاق سموه مبادرة المدرسة الرقمية، حيث يجمع التحالف خبراء التعليم واختصاصيي التربية من جامعات ومؤسسات أكاديمية عالمية مرموقة.

ويدعم التحالف مبادرة المدرسة الرقمية، حيث تعد أول مدرسة رقمية عربية متكاملة ومعتمدة توفر التعليم عن بُعد بطريقة ذكية ومرنة للطلاب من شتى الخلفيات الاجتماعية والاقتصادية والمستويات التعليمية ومن أي بلد في العالم.

كما يتكامل التحالف مع جهود المدرسة الرقمية لتسهيل توفير التعليم بمختلف مراحله للطلبة حول العالم، مع التركيز على الفئات المحتاجة من الطلبة، كاللاجئين أو أولئك المتواجدين في المناطق والمجتمعات الأقل حظاً.

وسيعمل تحالف مستقبل التعلّم الرقمي على تفعيل تطبيق وسائل التعلّم الحديثة ودعم أطر التعلم الرقمي للمستقبل في المنطقة، كما سيطلق مبادرات ريادية مبتكرة ومشاريع نوعية لتمكين الطلبة لمواصلة تحصيلهم العلمي والمعرفي، من خلال توظيف أحدث ممارسات التعلم الرقمي والمهارات الحيوية المطلوبة في سوق العمل حاضراً ومستقبلاً.

كما تشتمل رؤية التحالف على دعم سد فجوة المهارات، بما يوفر فرصاً تعليمية متساوية للطلبة حول العالم، بغضّ النظر عن ظروفهم الاقتصادية والاجتماعية.

ويحظى “تحالف مستقبل التعلم الرقمي” بدعم من دبي العطاء؛ إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، والهلال الأحمر الإماراتي، وخبراء من شركات الاتصالات والتكنولوجيا.

ويجمع المجلس الاستشاري للتحالف العالمي لمستقبل التعلّم الرقمي في عضويته خبراء تربويين وتقنيين من جامعات عالمية مرموقة مثل جامعة ستانفورد، وجامعة هارفرد، وجامعة نيويورك، ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، إلى جانب ممثلين من منظمات غير ربحية مثل تحالف “أم أديوكيشن” التعليمي.

ويضم المجلس الاستشاري للتحالف في عضويته كلّاً من الدكتور بول كيم، رئيس قسم التكنولوجيا ومساعد عميد كلية الدراسات العليا للتعليم في جامعة ستانفورد، والدكتور كريس ديدي، أستاذ تقنيات التعلّم بكلية الدراسات العليا في التعليم بجامعة هارفارد HGSE.

كما يضم الدكتور إيريك كلوبفر، أستاذ دراسات الإعلام المقارن والتعليم في معهد ماساتشوستس للتكنولوجياMIT، ومدير برنامج شيلر لتعليم المعلمين ومبادرة The Education Arcade.

والدكتور جان بلاس، أستاذ كرسي بوليت جودارد في الوسائط الرقمية وعلوم التعلّم وأستاذ في جامعة نيويورك، ورئيس CREATE Lab وأنطوني بلوم، المؤسس والمدير التنفيذي لتحالف “أم إديوكيشن” التعليمي.

وقال أنطوني بلوم، المؤسس والمدير التنفيذي لتحالف “أم إديوكيشن” التعليمي: يمكن للتحالف العالمي لمستقبل التعلّم الرقمي أن يُحدث تأثيراً كبيراً على توفير فرص تعليمية نوعية للمتعلمين الأكثر حاجة لمنحهم قدرات تنافسية في التعلم وسوق العمل.

وأضاف: نحن متحمسون للتعاون مع فريق العمل وطاقم مستشاري التحالف لإنجاز مبادرات بالغة الأهمية لدعم توفير التعليم المتقدم والمحتوى العصري للمتعلمين حول العالم، وخاصة أولئك من ذوي الموارد المحدودة.

فيما قال الدكتور بول كيم، رئيس قسم التكنولوجيا ومساعد عميد كلية الدراسات العليا للتعليم في جامعة ستانفورد: تشكل المدرسة الرقمية مشروعاً مستقبلياً طموحاً ينطلق عن جدارة من دبي برؤية استراتيجية في مجال التعليم لإحداث تغييرات إيجابية فعلية في حياة الكثيرين في المنطقة والعالم.

وتعمل المدرسة الرقمية على ترسيخ أسس ومعايير التعليم الرقمي في المنطقة والعالم.

وتوفر منهجاً دراسياً معتمداً ومرناً للطلاب في مختلف المراحل التعليمية، كما تعمل على تطوير المهارات التي تعزز القدرات الأكاديمية، مثل مهارات التعلم الذاتي، والمهارات الاجتماعية والذكاء العاطفي، ومهارات الابتكار.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً