اليونان ومصر تتطلعان لتدخل أمريكي أكثر حزماً في الشرق المتوسط مع بايدن

اليونان ومصر تتطلعان لتدخل أمريكي أكثر حزماً في الشرق المتوسط مع بايدن







قال رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس اليوم الأربعاء إن اليونان ومصر تتطلعان إلى تدخل أمريكي أكثر حزماً في شرق المتوسط في ولاية الرئيس المنتخب جو بايدن. وقال ميتسوتاكيس في مؤتمر صحافي مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في أثينا: “ستتعامل كل من اليونان ومصر بإيجابية مع دور أكثر حزماً للولايات المتحدة في الشرق الأوسط وشرق المتوسط”.وأبرمت القاهرة …




الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس (أرشيف)


قال رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس اليوم الأربعاء إن اليونان ومصر تتطلعان إلى تدخل أمريكي أكثر حزماً في شرق المتوسط في ولاية الرئيس المنتخب جو بايدن.

وقال ميتسوتاكيس في مؤتمر صحافي مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في أثينا: “ستتعامل كل من اليونان ومصر بإيجابية مع دور أكثر حزماً للولايات المتحدة في الشرق الأوسط وشرق المتوسط”.

وأبرمت القاهرة وأثينا اتفاقاً لترسيم الحدود البحرية في أغسطس (آب) الماضي، يمنحهما حقوقاً في الموارد الطبيعية بالبحر المتوسط.

وقال ميتسوتاكيس، إن “الاتفاق أظهر أن الدول التي تحترم القانون الدولي، وتحافظ على العلاقات الطيبة مع دول الجوار، يمكنها تحقيق نتائج لصالح شعبها”. وقال إن “اليونان ومصر ترغبان في توسيع الاتفاق”.

وتقول تركيا التي وقعت في خلاف مع اليونان على مناطق مصادر الطاقة في البحر المتوسط، إن الاتفاق ينتهك جرفها القاري.

ويتداخل الاتفاق أيضاً مع المناطق البحرية التي اتفقت عليها تركيا مع ليبيا في العام الماضي، الاتفاق الذي تقول اليونان إنه غير قانوني.

وتصاعد التوتر بين الدولتين الحليفتين في حلف شمال الأطلسي، بعد أن أرسلت تركيا سفينة المسح الزلزالي عروج ريس إلى المنطقة المتنازع عليها بالبحر المتوسط.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي: “توافقنا على مواصلة التضامن فيما بيننا إلى جانب كافة البلدان الصديقة من أجل التصدي لكل ما من شأنه تهديد الاستقرار والأمن الإقليمي، وبما يحول دون السماح لأي طرف بفرض مواقفه العدائية، وعلى نحو يحافظ على متطلبات أمننا القومي من ناحية ويسمح بالاستفادة من الموارد الطبيعية المتاحة من ناحية أخرى”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً