موانئ دبي العالمية تستضيف بدبي الدورة السادسة من مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط فى فبراير 2021

موانئ دبي العالمية تستضيف بدبي الدورة السادسة من مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط فى فبراير 2021







دبي في 11 نوفمبر / وام/ تستضيف موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات- الدورة السادسة من مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط 2021 -الحدث الرائد في قطاع شحن البضائع ونقل المعدات والرافعات الضخمة للمشاريع الكبرى في المنطقة – يومي 9 و 10 فبراير 2021 في دبي بمشاركة عدد من الموانئ القيادية في دول مجلس التعاون الخليجي وذلك برعاية وزارة الطاقة والبنية التحتية . وتعتبر صناعة شحن…

دبي في 11 نوفمبر / وام/ تستضيف موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات-
الدورة السادسة من مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط 2021 -الحدث
الرائد في قطاع شحن البضائع ونقل المعدات والرافعات الضخمة للمشاريع
الكبرى في المنطقة – يومي 9 و 10 فبراير 2021 في دبي بمشاركة عدد من
الموانئ القيادية في دول مجلس التعاون الخليجي وذلك برعاية وزارة الطاقة
والبنية التحتية .

وتعتبر صناعة شحن البضائع السائبة في ميناء جبل علي وجافزا مركز التجارة
والخدمات اللوجستية متعددة النطاقات في الإقليم من أكثر القطاعات
الواعدة ويساهم في ربط التجار والملاك في كل من آسيا وأفريقيا وأوروبا
ويتيح جبل علي الوصول إلى أسواق تضم 3.5 مليار مستهلك.

ومن الإنجازات التي تم تحقيقها على صعيد هذا القطاع تحميل وشحن قبة
الوصل ذات مساحة العرض الأكبر في العالم بنطاق 360 درجة والتي ستتيح
للملايين من زوار إكسبو 2020 تجربة عروض مرئية لا مثيل لها حيث تم نقلها
مع كامل مكوناتها إلى وجهتها النهائية في مقر الحدث العالمي بفضل الجهود
الاستثنائية للإدارة في ميناء جبل علي وتتحمل موانئ دبي العالمية –
إقليم الإمارات مسؤولية شحن وتحميل كافة البضائع المتعلقة بهذا الحدث
الكبير وضمان وصولها إلى دبي بأمان وفي الوقت المناسب وتتيح الإمكانات
المتقدمة لميناء جبل علي التعامل مع جميع أنواع البضائع السائبة ومعدات
وآليات المشروعات الكبرى كقبة الوصل العملاقة أو اليخوت الفاخرة.

تعد الإمارات من بين أسرع الاقتصادات تعافياً في منطقة الشرق الأوسط
وشمال إفريقيا في العودة إلى استئناف الأعمال التجارية بعد تباطئها على
إثر أزمة كوفيد-19 وقد تم إطلاق إجراءات احترازية شاملة وتطبيق بروتوكول
السلامة لضمان استمرارية الأعمال ومع تنامي تطوير دور الموانئ في
المنطقة فإن تحويل التحديات إلى فرص استثمارية يعد العامل الرئيس لتحقيق
النجاح في المستقبل.

واشار سيف المزروعي رئيس قطاع الموانئ – موانئ أبوظبي الى امتلاك موانئ
أبوظبي وتشغيلها لـ 10 موانئ في دولة الإمارات..معتبراً أن تشييد البنى
التحتية المتطورة يعد عنصراً أساسياً لتحقيق النجاح في الأسواق في الوقت
الحالي..لافتاً الى أن موانئ أبوظبي تتبنّى في هذا السياق توجهاً يهدف
إلى دعم جهود إمارة أبوظبي في بناء قاعدة راسخة لاقتصاد مستدام ومتنوع
حيث تتمتع ببنى تحتية متميزة ونقدم مستويات خدمة رفيعة المستوى تعزز
التزامها بخيارات المتعاملين بالدرجة الأولى وتلبية احتياجاتهم حيث
يتجسد هدفها الرئيس في توفير حلول دعم سلسلة التوريد الكاملة والشاملة
لقاعدة متعامليها العالميين التي تشهد توسعاً لافتاً إضافة إلى تمكينهم
من تحقيق النمو وتعزيز تنافسيتهم لاسيما خلال هذه الأوقات الصعبة.

واوضح انه من المهم وجود منصة للحوار والاستماع بعناية إلى المتعاملين
والتفكير في كيفية مواءمة أوضاعنا والتكيف بديناميكية مع التغيرات
المتسارعة من أجل مواصلة تطوير مجتمع التجارة العالمي والمساهمة في
تنمية القطاع البحري مشيرا الى ان مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط
اثبت قدرته على مواكبة توجهات هذا القطاع الحيوي ما أهله لتحقيق النمو
والنجاح عاماً بعد عام.

من جانبه قال بن بلامير مدير الفعاليات في بريك بلك الشرق الأوسط أن
التجارة المنقولة بحراً تمثل حوالي 90 بالمائة من إجمالي حجم التجارة
العالمية ما يعطي القطاع أهمية كبيرة للنمو الاقتصادي لمختلف الدول
والبلدان..متوقعاً ازدياداً تدريجياً في أعمال الصناعة على الرغم من
آثار الوباء لاسيما في دولة الإمارات التي تمنحها موانئها وموقعها
الاستراتيجي في منطقة الشرق الأوسط ميزة إضافية ما يمكنها من الازدهار
وتحقيق التفوق والتنافسية..معرباً عن أمله أن تعزز منصتهم انتعاش القطاع
البحري في المنطقة وتزيد من حصصه السوقية بشكل أكبر.

ومن ضمن الجلسات التي تقدم رؤى حول المستقبل للمهنيين من قطاع الموانئ
وشركات النقل يستضيف مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط ندوة حوارية
بعنوان “استشراف الأعمال لعام 2021” وستضم الجلسة شركات النقل الإقليمية
الرائدة التي ستناقش استراتيجيات التكيف مع تحولات توزيع المشروعات
الكبرى في المنطقة. كما سيستعرض المشاركون أيضاً الاستراتيجيات التي تم
اتباعها لمواجهة تحديات عام 2020 والفرص الجديدة في حركة البضائع
والاتجاهات المتوقعة لعام 2021.

وقالت ليزلي ميريديث مديرة التسويق في بريك بلك للفعاليات والإعلام أن
قطاع شحن البضائع السائبة يحتاج الآن إلى استثمارات ضخمة لضمان خدمات
أكثر سلاسة وأماناً وسرعة للعملاء وخطوط الشحن البحرية ومع أزمة
كوفيد-19 تواجه الصناعة تحديات أكبر يجب التعامل معها..معربة عن أملها
في التمكن من التصدي لها وتقديم منصة قيّمة تعود بالجدوى على شركائهم
وتلهمهم في ابتكار فرص استثمارية جديدة.

جدير بالذكر أنه على الرغم من تحديات الصناعة الحالية تواصل موانئ منطقة
الشرق الأوسط جهودها لتعزيز اقتصاد الدول ودعم التجارة العالمية وستثبت
أوجه التعاون القوية بين مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط والموانئ
القيادية في المنطقة جدواها للقطاع البحري في المنطقة بأكملها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً