جو بايدن الياباني يثير الاهتمام إعلامياً

جو بايدن الياباني يثير الاهتمام إعلامياً







جذب رئيس بلدية في اليابان الاهتمام على الإنترنت بعدما اكتشف أن اسمه يمكن أن يُنطق “جو بايدن” مثل الرئيس الأمريكي المنتخب.

جذب رئيس بلدية في اليابان الاهتمام على الإنترنت بعدما اكتشف أن اسمه يمكن أن يُنطق “جو بايدن” مثل الرئيس الأمريكي المنتخب.

كان يوتاكا أوميدا (73 عاماً)، رئيس بلدية بلدة ياماتو النائية جنوب غربي اليابان التي يقطنها 15 ألف شخص، يتابع التغطية التلفزيونية لفرز أصوات الناخبين الأمريكيين مع أفراد أسرته، عندما اكتشف لأول مرة أن الحروف الصينية التي تُستخدم لكتابة اسمه يُمكن أن تُنطق بطريقة تشبه نطق اسم جو بايدن.

وتستخدم اليابان حروف الكانجي من الصين، وهي حروف يمكن أن تُقرأ أحياناً بطرق مختلفة.

وفي حالة أوميدا، فإن اسمه الأول يوتاكا يمكن أن يُنطق أيضاً “جو” بينما يصبح اسم عائلته “بايدن”.

وأثار أوميدا ضجة في وسائل الإعلام والإنترنت خلال الأيام القليلة الماضية.

وقال: “أنا مندهش حقاً.. قيل لي إنني ذُكرت في نشرات الأخبار باليابان، وكنت في طوكيو أمس، وسمعت أنني أصبحت موضوعاً إخبارياً في الولايات المتحدة أيضاً”.

واقترح البعض على أوميدا السفر إلى واشنطن للقاء بايدن أو دعوته إلى ياماتو، لكنه قال إنه سيكتفي حالياً برسالة تهنئة.

وأضاف: “كان رئيس الولايات المتحدة بالنسبة إليَّ شخصاً بعيداً عني… لكنني بالمصادفة، ولأن اسمينا يُنطقان بالطريقة نفسها، أصبحت أشعر بأنني أقرب إليه كثيراً عندما أشاهد خطاباته ومقاطع الفيديو التي يظهر فيها”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً