إيران: الإفراج عن 157 معقلاً

إيران: الإفراج عن 157 معقلاً







قال القضاء الإيراني، الثلاثاء، إن طهران أفرجت عن 157 مواطناً اعتقلوا خلال احتجاجات مناهضة للحكومة، في الوقت الذي تستعد فيه الولايات المتحدة لفرض عقوبات على إيرانيين مشاركين في حملة قمع عنيفة ضد المحتجين. وقالت ثلاثة مصادر مطلعة، أمس الاثنين، إن من المتوقع أن تفرض الولايات المتحدة العقوبات الأسبوع المقبل في أقرب تقدير تزامناً مع الذكرى السنوية الأولى لما قد…




الاعتقالات تمت خلال احتجاجات واسعة شهدتها البلاد (أرشيف)


قال القضاء الإيراني، الثلاثاء، إن طهران أفرجت عن 157 مواطناً اعتقلوا خلال احتجاجات مناهضة للحكومة، في الوقت الذي تستعد فيه الولايات المتحدة لفرض عقوبات على إيرانيين مشاركين في حملة قمع عنيفة ضد المحتجين.

وقالت ثلاثة مصادر مطلعة، أمس الاثنين، إن من المتوقع أن تفرض الولايات المتحدة العقوبات الأسبوع المقبل في أقرب تقدير تزامناً مع الذكرى السنوية الأولى لما قد يكون أكثر عمليات قمع المتظاهرين دموية في إيران منذ الثورة الإسلامية عام 1979.
وقال المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية غلام حسين إسماعيلي إن 157 “معتقلاً أمنياً” كانوا من بين 2301 جرى إطلاق سراحهم بموجب عفو، موضحاً أنهم كانوا قد أدينوا بتهم “الدعاية ضد النظام والتجمع (غير القانوني) والتواطؤ والمشاركة في أعمال شغب”.
وتقدر جماعات حقوق الإنسان أن السلطات الإيرانية اعتقلت الآلاف في احتجاجات العام الماضي التي اندلعت بسبب ارتفاع أسعار البنزين، لكن سرعان ما تحولت إلى احتجاجات سياسية طالب خلالها المتظاهرون بتنحي كبار المسؤولين.
في غضون ذلك، قال المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي إن الإيرانيين سيقفون بحزم في مواجهة أي عقوبات تفرضها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، معبراً عن أمله في أن يغير الرئيس المنتخب جو بايدن السياسة الخارجية للولايات المتحدة.
وقالت المصادر إن العقوبات كانت قيد الإعداد منذ شهور وستكون الأحدث في سلسلة طويلة من العقوبات الأمريكية التي فرضها ترامب على طهران بعد انسحابه في 2018 من الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً