عدة لقاحات ضد كورونا في 2021

عدة لقاحات ضد كورونا في 2021







أعلن مستشار علمي في الحكومة البريطانية اليوم الثلاثاء، أن “لقاحين أو ثلاثة” ضد فيروس كورونا المستجد قد تصبح متوافرة مطلع العام 2021 ما يسمح باحتمال العودة إلى حياة أكثر طبيعية في الربيع. وقال أستاذ الطب في جامعة أوكسفورد جون بيل، وهو عضو في اللجنة العلمية التي ترفع التوصيات إلى الحكومة خلال الأزمة الصحية “لن أفاجأ إذا بدأت السنة الجديدة مع …




طبيبة تملأ إبرة بلقاح لكورونا (أرشيف)


أعلن مستشار علمي في الحكومة البريطانية اليوم الثلاثاء، أن “لقاحين أو ثلاثة” ضد فيروس كورونا المستجد قد تصبح متوافرة مطلع العام 2021 ما يسمح باحتمال العودة إلى حياة أكثر طبيعية في الربيع.

وقال أستاذ الطب في جامعة أوكسفورد جون بيل، وهو عضو في اللجنة العلمية التي ترفع التوصيات إلى الحكومة خلال الأزمة الصحية “لن أفاجأ إذا بدأت السنة الجديدة مع توافر لقاحين أو ثلاثة قابلة للتوزيع”.

وأضاف أمام لجنة برلمانية “إنني في غاية التفاؤل لناحية توزيع لقاحات كافية في الفصل الأول من العام المقبل لتبدأ الأمور تبدو طبيعة أكثر بحلول الربيع مما هي عليه الآن”.

وتابع أن فرص حصول هذا السيناريو تراوح بين 70 و80%.

وتأتي هذه التصريحات غداة إعلان مجموعة “فايزر” الأمريكية لإنتاج الأدوية وشريكتها الألمانية “بايونتيك” أن لقاحهما ضد “كوفيد-19” يخفض بمعدل 90% مخاطر الإصابة بالفيروس ما أحيا آمالاً كبيرة في العالم.

وهذه نتائج أولية لتجارب لا تزال جارية على نطاق واسع.

وحالياً يتم تطوير عشرة لقاحات في العالم وهي في المرحلة الثالثة من الأبحاث المتقدمة حيث تختبر فعاليتها على نطاق واسع على آلاف المتطوعين.

وأوصت بريطانيا التي تعد من الدول الأكثر تضررا مع وفاة أكثر من 49 ألف شخص وإصابة 1.2 مليون، على 40 مليون جرعة لقاح من فايزر التي قد يجاز استخدامها خلال ثلاثة أسابيع وفقاً للبروفسور جون بيل.

وأكد “أعتقد أننا سنكون مستعدين منتصف ديسمبر (كانون الأول) لبدء التلقيح”.

وطلب وزير الصحة مات هانكوك من النظام الصحي العام أن يكون على استعداد لبدء التلقيح مطلع الشهر المقبل إذا كان اللقاح جاهزاً. وستعطى الأولوية للأشخاص الأكثر ضعفاً خصوصاً في دور رعاية المسنين والطواقم الطبية. وستطلق حملة تلقيح مع أولوية لكبار السن ثم الشباب.

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أبدى حذراً إزاء إعلان فايزر أمس الإثنين، داعياً البريطانيين إلى الاستمرار في احترام القيود الصحية الجديدة المفروضة في البلاد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً