العملية استغرقت 14 ساعة.. مستشفى توام ينقذ حياة طفلة من ورم في قاعدة الجمجمة

العملية استغرقت 14 ساعة.. مستشفى توام ينقذ حياة طفلة من ورم في قاعدة الجمجمة







نجح مستشفى توام في إعادة البسمة والأمل للطفلة لين البالغة من العمر قرابة العامين، بعدما اجتازت بحمد الله وبنجاح تام عملية ماراثونية وبغاية التعقيد استمرت 14 ساعة تم فيها استئصال ورم معقد في قاعدة الجمجمة (Terato-carcino-Sarcoma) كان يملأ منطقة تجويف العين اليمنى ويمتد الى الدماغ وداخل تجويف الانف والجيوب الأنفية.

نجح مستشفى توام في إعادة البسمة والأمل للطفلة لين البالغة من العمر قرابة العامين، بعدما اجتازت بحمد الله وبنجاح تام عملية ماراثونية وبغاية التعقيد استمرت 14 ساعة تم فيها استئصال ورم معقد في قاعدة الجمجمة (Terato-carcino-Sarcoma) كان يملأ منطقة تجويف العين اليمنى ويمتد الى الدماغ وداخل تجويف الانف والجيوب الأنفية.

وقد تمكن الفريق الجراحي من إعادة ترميم منطقة الحجاج وقاعدة الجمجمة باستخدام سديلة عضلية حرة من جدار البطن تم نقلها وتوصيلها بجراحة مجهرية دقيقة بشبكة الشرايين والاوردة في الوجه ثم تمرير العضلة لتملأ الفراغ في تجويف العين.

وتعتبر هذه العملية الفريدة الاولى من نوعها في دولة الامارات التي تتم بنجاح في هذه الفئة العمرية ولم تسجل اي مضاعفات للعملية.

واشترك في العملية فريق متميز من عدة تخصصات في مستشفى توام ضم كلاً من الدكتور محمد العشّا – استشاري جراحة اورام الدماغ وجراحة قاعدة الجمجمة (رئيس الفريق الجراحي)، الدكتور عمار الضامن جرَاح التجميل، الدكتور نور الدين الحسن استشاري جراحة الانف والاذن، الدكتور عمر الحديد استشاري جراحة العين والدكتور حسام ابوخضير اخصائي جراحة الاعصاب، الدكتورة لطيفة الظاهري طبيب ممارس جراحة التجميل، واختصاصية التخدير الدكتورة اراتي بوسالي وبالتعاون مع الدكتور جمال قطيش – استشاري الأشعة التداخلية الذي أجرى قسطرة تشخيصية للشرايين في الدماغ والرقبة قبيل العملية.

وأفاد الدكتور محمد العشّا الاستشاري المشرف على العملية بأن معاناة الطفلة لين قد بدأت منذ الولادة اذ تم تشخيصها بوجود ورم خطير في العين والدماغ تم على اثره استئصال العين وجزء من الورم في الدماغ لانقاذ حياة المريضة بالاشتراك مع الدكتور محمود بالنور (استشاري جراحة الاعصاب) آنذاك ثم خضعت بعد عدة اشهر لعملية اخرى لترميم قاعدة الجمجمة قام بها الدكتور العشّا وتمت معالجة الجزء المتبقي من الورم بالعلاج الكيماوي تحت اشراف الدكتورة ايمان الشامسي (استشارية اورام الاطفال)، وبالرغم من وجود استجابة جيدة للعلاج الكيماوي الا ان الورم قد عاد للنمو بعد قرابة عام واصبح يهدد مناطق حساسة في قاعدة الدماغ مما تطلب اجراء هذه العملية المتميزة لاستئصال الورم بشكل جذري وترميم منطقة العين بصورة تجميلية لاعطاء الطفلة افضل فرصة ممكنة لحياة طبيعية.

واضاف الدكتور العشّا أن نجاح هذه العملية يأتي تتويجا لجهود توام في تخفيف معاناة مرضى الاورام من كافة الانواع وبالذات اورام الدماغ وقاعدة الجمجمة حيث أصبح توام الوجهة الأولى لعلاج مثل هذه الحالات المعقدة ليس فقط على مستوى الدولة ولكن على مستوى المنطقة كلها وبكفاءة تضاهي أفضل المراكز العالمية، وتوجه الدكتور العشا بالشكر لجميع أفراد الطاقم الجراحي والكوادر الطبية والتمريضية بالإضافة الى إدارة المستشفى لدعمهم الدائم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً