باحثو “نيويورك أبوظبي” يطورون تقنية دقيقة لتشخيص كوفيد 19

باحثو “نيويورك أبوظبي” يطورون تقنية دقيقة لتشخيص كوفيد 19







تمكن باحثون من برنامج الأحياء ومركز علوم الجينوم والأنظمة الحيوية في جامعة نيويورك أبوظبي من تطبيق نهج جديد لتشخيص فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” يتألف من ثلاث مراحل تقنية من شأنها أن تسهم في تحسين دقة الاختبار بشكل كبير وزيادة فعاليته من حيث التكلفة.

تمكن باحثون من برنامج الأحياء ومركز علوم الجينوم والأنظمة الحيوية في جامعة نيويورك أبوظبي من تطبيق نهج جديد لتشخيص فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” يتألف من ثلاث مراحل تقنية من شأنها أن تسهم في تحسين دقة الاختبار بشكل كبير وزيادة فعاليته من حيث التكلفة.

وقام باحثو جامعة نيويورك أبوظبي تحت إشراف أستاذة علم الأحياء في جامعة نيويورك وجامعة نيويورك أبوظبي كريستين غونسالوس، والأستاذ المساعد في علم الأحياء بجامعة نيويورك أبوظبي يوسف إدغضور بتطبيق نهج النسخ العكسي “اختصاراً RT-PCR” ونسخ عدد كبير من جزيئات الفيروس قبل إجراء اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل الكمي “اختصاراً q-PCR” باستخدام رقاقة حيوية تعتمد على تقنية النانو وذلك بدلاً من الجمع بين هذه المراحل في أنبوب مختبري عادي.

وقال يوسف إدغضور الأستاذ المساعد في علم الأحياء في جامعة نيويورك أبوظبي إنه من خلال إضافة خطوة نسخ عدد كبير من جزيئات الفيروس واستخدام تقنية النانو أثبتنا أن تقنية الكشف الحساسة التي طورناها يمكنها كشف الأحمال الفيروسية المنخفضة وهو أمر أساسي في تقديم استجابة أكثر فعالية لـ “كوفيد-19”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً