إدارة بايدن ستدعم اتفاقية السلام الإبراهيمية

إدارة بايدن ستدعم اتفاقية السلام الإبراهيمية







قال الدكتور بول سالم، رئيس معهد الشرق الأوسط في واشنطن، في أولى الجلسات الحوارية لملتقى أبوظبي الاستراتيجي السابع، إن الشراكة الأمريكية مع أبرز الدول الخليجية، والمرتبطة بالطاقة والاقتصاد والأمن في المنطقة، ستظل موجودة في ظل إدارة بايدن، ولن تتأثر بشكل كبير.

قال الدكتور بول سالم، رئيس معهد الشرق الأوسط في واشنطن، في أولى الجلسات الحوارية لملتقى أبوظبي الاستراتيجي السابع، إن الشراكة الأمريكية مع أبرز الدول الخليجية، والمرتبطة بالطاقة والاقتصاد والأمن في المنطقة، ستظل موجودة في ظل إدارة بايدن، ولن تتأثر بشكل كبير.

وتوقع سالم أن تدعم إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب اتفاقيات التطبيع التي رعتها إدارة ترامب. معتبراً أن اتفاقات السلام الإبراهيمية إنجاز كبير، وعكس نضج الدول المنخرطة فيها، لا سيما دولة الإمارات.

ورجّح سالم أن تتجه إدارة بايدن إلى عكس السياسات الخاصة بترامب فيما يتعلق بالتعاون مع السلطة الفلسطينية، وتشجيع الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني على استئناف المفاوضات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً