دبي تكثف استعداداتها للتعامل مع موسم الأمطار

دبي تكثف استعداداتها للتعامل مع موسم الأمطار







كثفت بلدية دبي استعداداتها اللازمة لمواكبة موسم الأمطار الحالي من خلال وضع آلية للتعامل السريع مع تجمعات مياه الأمطار وذلك استمراراً لدورها في الحفاظ على المظهر الحضاري والجمالي للإمارة واستكمالاً لخطتها الاستراتيجية الرامية لضمان راحة وسلامة الجمهور وسعادتهم.

كثفت بلدية دبي استعداداتها اللازمة لمواكبة موسم الأمطار الحالي من خلال وضع آلية للتعامل السريع مع تجمعات مياه الأمطار وذلك استمراراً لدورها في الحفاظ على المظهر الحضاري والجمالي للإمارة واستكمالاً لخطتها الاستراتيجية الرامية لضمان راحة وسلامة الجمهور وسعادتهم.

وأكد داوود الهاجري مدير عام البلدية أن جميع فرق بلدية دبي التي تتولى عملية تصريف تجمعات مياه الأمطار على أهبة الاستعداد للموسم المطري لهذا العام من خلال تنفيذ كافة خدماتها التي تفيد أفراد المجتمع لمواجهة بعض الحالات التي قد تحدث خلال هذه الفترة لبعض تجمعات مياه في كافة المناطق نتيجة للأمطار الكثيفة.

وتحقيقا لرؤية بلدية دبي في بناء مدينة سعيدة ومستدامة فان العمل جاري على مواصلة جهود الدائرة المكثفة للتعامل مع مياه الأمطار في كافة أرجاء الإمارة وفق برنامج عمل يعمل طوال 24 ساعة فبناء على تحليل تقارير الأرصاد الجوية والتنبؤ بحالة الطقس في إمارة دبي يتم الأخذ بالإجراءات الكفيلة بالتعامل مع البلاغات الطارئة المتوقعة جراء هطول الأمطار.

ومن جانبه أشار المهندس محمد الريس مدير إدارة شبكة ومحطات معالجة الصرف الصحي أنه يوجد في المدينة 61 محطة ضخ لمياه الأمطار ضمن شبكة من الأنابيب يصل طولها الإجمالي إلى 1.75 مليون متراً طولياً يتخللها 28 ألف غرفة تفتيش ومتصل بها 72 ألف مصرف مياه أمطار وكل هذه المنظومة تنتهي بعدد 28 مخرج إلى البحر أو إلى خور دبي كما أن الفرق الفنية المختصة تعمل من إدارات متعددة حسب التخصص على تنفيذ برامج صيانة لمحطات تصريف مياه السطح والأمطار.

مضيفا أن التصريف الأساسي لمياه الأمطار يقع على عاتق تلك المنظومة والتي تغطي معظم مدينة دبي أما المناطق غير الموصولة بالشبكة العامة لتصريف مياه الأمطار فتتولى الفرق المعنية ببلدية دبي مسؤولية تصريف مياه الامطار المتراكمة فيها أما بواسطة الصهاريج أو باستخدام المضخات المنقولة والمحمولة.

وأكدت بلدية دبي أنها تتابع من خلال وحداتها التنظيمية المعنية ومركز الطوارئ التابعة لها تطورات الحالة الجوية الصادرة عن المركز الوطني للأرصاد والتي بناءً عليها يتم تحديد مستوى حالة الطوارئ لتوظيف الكوادر البشرية والآليات والورش الفنية بالشكل الأمثل وحسب المتطلبات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً