الرئيس التونسي يطالب المشاركين في إدارة الانتقال بليبيا تجنب الترشح للمؤسسات الدائمة

الرئيس التونسي يطالب المشاركين في إدارة الانتقال بليبيا تجنب الترشح للمؤسسات الدائمة







دعا الرئيس التونسي قيس سعيد، في افتتاح ملقى الحوار الليبي في العاصمة تونس، اليوم الاثنين، على الفرقاء الليبيين المشاركين في ترتيب الفترة الانتقالية إلى الامتناع عن الترشح إلى عضوية المؤسسات الدائمة. وحسب موقع “الوسط” الليبي، قال الرئيس التونسي إن منع المشاركين في إدارة المرحلة الانتقالية سيسمح بتفادي توترات لاحقة يطول أمدها في مؤسسات الحكم الدائمة.ووصف سعيد في كلمته …




الرئيس التونسي قيس سعيد يستمع إلى كلمة ستيفاني وليامز (وكالة الأنباء التونسية)


دعا الرئيس التونسي قيس سعيد، في افتتاح ملقى الحوار الليبي في العاصمة تونس، اليوم الاثنين، على الفرقاء الليبيين المشاركين في ترتيب الفترة الانتقالية إلى الامتناع عن الترشح إلى عضوية المؤسسات الدائمة.

وحسب موقع “الوسط” الليبي، قال الرئيس التونسي إن منع المشاركين في إدارة المرحلة الانتقالية سيسمح بتفادي توترات لاحقة يطول أمدها في مؤسسات الحكم الدائمة.

ووصف سعيد في كلمته الحوار بـ”اللحظة التاريخية”، مشددا على الحل الليبي الليبي لإنهاء الأزمة وعلى الدعم التونسي غير المشروط.

ودعا الرئيس التونسي المشاركين في المؤتمر إلى “وضع إجراءات واضحة ومواعيد محددة” للتوصل الى حل سياسي شامل.

وكانت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة ورئيسة البعثة الأممية للدعم في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز، قالت إن المجتمع الدولي بات على “مشارف ليبيا جديدة”.

فيما اكد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أن الملتقى السياسي الليبي المنعقد في تونس يمثل فرصة لحل خلافات الليبيين، مؤكدًا أن مستقبل ليبيا أكبر من أي خلافات حزبية، وأن الكرة الآن لتحديد مستقبل ليبيا، بين أيدي المشاركين في الملتقى.

وشدد في كلمة مسجلة أُذيعت خلال الملتقى، اليوم الإثنين على ضرورة الالتزام بقرار حظر استيراد الأسلحة، مجدداً استعداد الأمم المتحدة لدعم مستقبل الليبين، بما يحقق الأمن والاستقرار له.

ويبدأ الفرقاء الليبيون اليوم أولى جلسات الحوار المباشرة في العاصمة تونس عبر وساطة الأمم المتحدة في مسعى للتوصل الى تفاهمات شاملة لإنهاء النزاع المستمر في ليبيا منذ 2011.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً