كيف استعد للعلاقة الحميمة بعد النفاس؟

كيف استعد للعلاقة الحميمة بعد النفاس؟

كيف استعد للعلاقة الحميمة بعد النفاس هو سؤال تتلقاه الكثير من الطبيبات الاختصاصيات وتطرحه الوجات بعد ولادة اطفالهن. فبعض النساء لا يعرفن الموعد المناسب لهذه العلاقة بعد هذه المرحلة وما الطرق التي تساعد على اتمام العملية منذ المرة الاولى بنجاح ومن دون ألم او اخطاء. ويبدو ان عليهن اتباع بعض الخطوات السهلة والنصائح المهمة من اجل تخطي هذه المرحلة بشكل …

كيف استعد للعلاقة الحميمة بعد النفاس هو سؤال تتلقاه الكثير من الطبيبات الاختصاصيات وتطرحه الوجات بعد ولادة اطفالهن. فبعض النساء لا يعرفن الموعد المناسب لهذه العلاقة بعد هذه المرحلة وما الطرق التي تساعد على اتمام العملية منذ المرة الاولى بنجاح ومن دون ألم او اخطاء. ويبدو ان عليهن اتباع بعض الخطوات السهلة والنصائح المهمة من اجل تخطي هذه المرحلة بشكل صحيح ومن دون اخطاء ومن دون الشعور بالانزعاج.

alt

اقرئي أيضاً:

الاستعداد للعلاقة الحميمة بعد الزواج

alt

للاجابة على السؤال كيف استعد للعلاقة الحميمة بعد النفاس لا بد من التعرف على بعض النصائح والخطوات السهلة التي يمكن القيام بها.
1 لا بد اولاً من استشارة الطبيبة الاختصاصية من اجل معرفة التوقيت المناسب لإقامة العلاقة من دون التعرض للأذى على المستوى الجسدي. وغالباً ما يوصي الخبراء بعدم فعل هذا مباشرة بعد الولادة وبالانتظار للمدة المناسبة بحسب طريقة الانجاب اي اذا كانت طبيعية ام قيصرية.
2 الحركات التمهيدية. تعتبر ضرورية جداً لأنها تساعد على الشعور بالاسترخاء وتمنع الاحساس بالتشنج والألم. وهي تشكل عاملاً اساسياً من عوامل نجاح العلاقة وخصوصاً في الاوقات الاستثنائية مثل المرحلة التي تلي ولادة الاطفال. كما انها تحفز الرغبة وتزيد الحاجة الى ممارسة العلاقة وتساهم في تحويلها الى مناسبة ممتعة.

alt

اقرئي أيضاً: الزوج المتطلب في العلاقة الحميمة وطرق ذكية للتعامل معه

3 من المهم التحدث الى الزوج في هذا الشأن. ولهذا يجب ان تعرب الزوجة عن اشتياقها اليه خصوصاً انه قد يعتقد انها نسيته تماماً بعد ولادة طفلها. ومن الضروري ايضاً ان تكشف له حقيقة مشاعرها في هذه المرحلة وخصوصاً في حال كانت تحس باكتئاب ما بعد الولادة او تعاني من بعض الالم في المنطقة الحميمة. فهذا يساعده على تفهم حالتها. كما انه يشيع بينهما اجواء من الانسجام ويجعل العلاقة الحميمة اكثر متعة.
4 يمكن الزوجة ان تعتمد ايضاً على بعض الطرق السهلة ومنها ان تدعو الزوج الى القيام بنشاطات مختلفة مثل المشي أو مشاهدة التلفزيون معاً او تحضير طبق الحلوى المفضل لدى كليهما، معاً، او مشاهدة برنامج يحبانه وغير ذلك.

alt

5 تسهيل العملية من خلال استخدام بعض الكريمات المزلقة او الزيوت. فهذا يمنع الشعور بالألم الذي يمكن ان يسببه جفاف المنطقة الحميمة بعد الولادة. كما انه يساعد على الشعور بالمتعة وخصوصاً بعد انقطاع عن العلاقة لمدة طويلة.
6 ممارسة بعض التمارين الرياضية وخصوصاً تلك التي تساعد على تقوية عضلات اسفل الحوض. وتعد تمارين كيغل من ابرزها كما يمكن ممارسة تمراين السكوات وغيرها.

alt

7 الحرص على استعادة الرشاقة. ويمكن هذا من خلال اتباع نصائح اختصاصية التغذية وعن طريق تناول الطعام الصحي المغذي والخالي من المواد الدهنية الضارة والسكريات. فهذا يساعد على الشعور بالارتياح على المستويين النفسي والجسدي ويساهم في انجاح العلاقة الحميمة بعد النفاس. وبعد هذا من الضروري ان يتم الاهتمام بالمظهر مثل تنظيف البشرة وترطيبها وارتداء الملابس المناسبة.
8 يجب ايضاً اختيار الوضعيات التي لا تزعج المرأة بالانزعاج في مرحلة ما بعد الولادة. وهكذا يمكنها ان تشعر بالراحة اثناء العلاقة وان تستعيد طاقتها بشكل تدريجي وبعيداً عن الضغوط. اما الخطأ الذي يجب تجنبه فهو القيام بالفعل الحميم من دون الرغبة في ذلك او في الوقت غير المناسب. فهذا يمكن ان يسبب التشنج وان يعرض صحة المرأة المهبلية للخطر. وهكذا تمت معرفة ابرز الاجابات على السؤال كيف استعد للعلاقة الحميمة بعد النفاس.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً