الاشتراكي أرس يؤدي اليمين الدستورية رئيساً لبوليفيا

الاشتراكي أرس يؤدي اليمين الدستورية رئيساً لبوليفيا







أدى لويس أرس، اليمين الدستورية الأحد، رئيساً لبوليفيا في ما يمثل عودة الحزب الاشتراكي القوي في البلاد إلى السلطة، بعد عام من الإطاحة بالزعيم اليساري إيفو موراليس وسط احتجاجات غاضبة أثارت أزمة سياسية. ونصب أرس في حفل أقيم في مدينة لاباز، حضره زعماء الأرجنتين، وباراغواي، وكولومبيا، وإسبانيا، ومسؤولون كبار من تشيلي، وإيران، وحكومة فنزويلا نيكولاس مادورو.ووصل وزير…




الرئيس البوليفي الجديد لويس أرس (أرشيف)


أدى لويس أرس، اليمين الدستورية الأحد، رئيساً لبوليفيا في ما يمثل عودة الحزب الاشتراكي القوي في البلاد إلى السلطة، بعد عام من الإطاحة بالزعيم اليساري إيفو موراليس وسط احتجاجات غاضبة أثارت أزمة سياسية.

ونصب أرس في حفل أقيم في مدينة لاباز، حضره زعماء الأرجنتين، وباراغواي، وكولومبيا، وإسبانيا، ومسؤولون كبار من تشيلي، وإيران، وحكومة فنزويلا نيكولاس مادورو.

ووصل وزير الاقتصاد السابق، الذي اعتبر مهندس النمو السريع لبوليفيا في عهد موراليس، إلى منصبه ليواجه مهمة شاقة، تتمثل في معالجة انقسامات الأزمة السياسية وجائحة فيروس كورونا.

وقال أرس في كلمة أمام النواب والضيوف في الكونغرس: “نواجه التحدي الكبير المتمثل في إعادة بناء اقتصادنا وتوفير الثقة وتحقيق النمو”.

وتعهد بهزيمة الجائحة في بلد يشهد واحداً من أكبر عدد من الوفيات بالمقارنة مع عدد سكانه، ومعالجة الخلافات السياسية، و”وضع حد للخوف” بعد أعمال عنف دامية العام الماضي.

وترأس موراليس بوليفيا 14 عاماً وكان أول رئيس من السكان الأصليين، وأثار رد فعل عنيف على نطاق واسع في العام الماضي عندما ترشح لفترة رابعة غير مسبوقة رغم القيود المفروضة على فترات الرئاسة واستفتاء عام.

وبعد إعلان فوزه في الانتخابات اضطر في النهاية للاستقالة وسط احتجاجات غاضبة وفر من البلاد وتولت حكومة مؤقتة محافظة زمام الأمور.

وقال أرس الحليف الوثيق لموراليس، إن الرئيس السابق لن يلعب أي دور في حكومته، ومن المتوقع عودة موراليس إلى بوليفيا اليوم الإثنين، قبل توجهه إلى معقله الريفي في شاباري.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً