“ملتقى أبوظبي للصحة العامة” ينطلق افتراضياً

“ملتقى أبوظبي للصحة العامة” ينطلق افتراضياً







أطلق “مركز أبوظبي للصحة العامة” أمس الأحد أعمال “ملتقى أبوظبي للصحة العامة” الافتراضي الذي يتضمن عدة جلسات تهدف للتوعية والتعريف ببرامج الصحة العامة، والتي تستهدف كافة شرائح المجتمع المحلي بجميع فئاتهم العمرية، بما في ذلك موظفي حكومة أبوظبي وجميع الجهات المحلية والاتحادية والخاصة. شارك في الجلسة الافتتاحية للملتقى التي تمت عبر منصة “زووم”، مجموعة من المتخصصين…




alt


أطلق “مركز أبوظبي للصحة العامة” أمس الأحد أعمال “ملتقى أبوظبي للصحة العامة” الافتراضي الذي يتضمن عدة جلسات تهدف للتوعية والتعريف ببرامج الصحة العامة، والتي تستهدف كافة شرائح المجتمع المحلي بجميع فئاتهم العمرية، بما في ذلك موظفي حكومة أبوظبي وجميع الجهات المحلية والاتحادية والخاصة.

شارك في الجلسة الافتتاحية للملتقى التي تمت عبر منصة “زووم”، مجموعة من المتخصصين في مركز أبوظبي للصحة العامة، ومجموعة من الجهات الحكومية والخاصة على مستوى إمارة أبوظبي.
وناقش الحضور العديد من مواضيع الصحة العامة التي تشمل الصحة العائلية والمدرسية، والصحة النفسية، وكيفية الوقاية من إصابات الأطفا،ل والرعاية الصحية والطبابة عن بعد لكبار السن والذين يعانون من الأمراض المزمنة، إلى جانب مهام سفراء الصحة العامة، وغيرها من مبادرات الصحة العامة وكيفية تعزيز أنماط الحياة الصحية في المجتمع.
وناقش المشاركون استراتيجيات مركز أبوظبي للصحة العامة في ظل الظروف الراهنة، لتعزيز الإجراءات الصحية والاستراتيجيات الوقائية، ورفع المستوى الصحي في إمارة أبوظبي.
ويهدف الملتقى من خلال هذه الجلسات الافتراضية التي تشمل ثلاث جلسات في نوفمبر (تشرين الثاني) الحالي، وجلستين في ديسمبر (كانون الأول) المقبل، إلى تحقيق رؤية مركز أبوظبي للصحة العامة “نحو مجتمع يتمتع بالصحة والسلامة”، إلى جانب التشجيع على أسلوب حياة صحي يعزز صحة الفرد والمجتمع من خلال بناء وتطوير قدرات وطنية ومستدامة في مجال الصحة العامة، وتوطيد العلاقات مع الجهات المحلية والاتحادية من أجل تبادل الخبرات المهنية والمعلومات الهامة على المستوى الصحي.
وقالت مدير إدارة صحة المجتمع في مركز أبوظبي للصحة العامة الدكتورة أمنيات الهاجري: “يأتي هذا الملتقى الافتراضي في جزء من الاستراتيجيات التي اتبعها مركز أبوظبي للصحة العامة في الآونة الأخيرة فقد بات من الضروري إدخال منصات عمل جديدة تتماشى مع المرحلة الراهنة نستطيع من خلالها تقييم احتياجات المجتمع، وإشراكه في عملية التخطيط، وإطلاعه على آخر المستجدات الصحية، ومناقشة جميع التجارب والابتكارات الجديدة في قطاع الصحة سواء على المستوى المحلي أو الإقليمي أو الدولي، وكيفية الاستفادة من جميع ذلك عبر تبادل الآراء والمعلومات والخبرات”.
وأضافت “في ظل جائحة كورونا أصبحت الحاجة ملحة لتفعيل عمل المنصات الافتراضية أكثر من أي وقت مضى لما لها من دور مهم وإيجابي في إنجاز الأعمال ومتابعة مؤشرات مستوى الأداء عن بعد، والوصول في الوقت نفسه إلى أكبر شريحة ممكنة من الجمهور ضمن معايير صحية سلسة وآمنة، وتعد هذه من الفرص الإيجابية التي هيأتها الظروف الحالية وستستمر مستقبلاً للوصول إلى الجميع”.
يذكرر أن مركز أبوظبي للصحة العامة أطلق في الآونة الأخيرة العديد من الحملات التوعوية والمبادرات الصحية لرفع المستوى الصحي، وتعزيز عمل المنظومة الصحية في إمارة أبوظبي بما يحقق الرفاه الصحي للجميع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً