نقابة الأطباء الإيطالية تدعو إلى فرض إغلاق شامل بسبب كورونا

نقابة الأطباء الإيطالية تدعو إلى فرض إغلاق شامل بسبب كورونا







حذر رئيس نقابة الأطباء الإيطالية من أن إيطاليا تحتاج إلى إغلاق على مستوى البلاد لاحتواء جائحة فيروس كورونا المتفاقمة.

حذر رئيس نقابة الأطباء الإيطالية من أن إيطاليا تحتاج إلى إغلاق على مستوى البلاد لاحتواء جائحة فيروس كورونا المتفاقمة.

ونقلت الرابطة على صفحتها على موقع فيسبوك، قول رئيسها فيليبو أنيلي لمحطة إذاعة راى الحكومية “تدعو نقابة الأطباء إلى إغلاق تام في جميع أنحاء البلاد”.

وقال أنيلي بشكل منفصل لوكالة أنباء أنسا الإيطالية “بالنظر إلى أرقام هذا الأسبوع على أنها اتجاه، وإذا توقعناها في المستقبل دون أي زيادات أخرى، فإن الوضع سيكون مأساويا خلال شهر”.

وسجلت إيطاليا اليوم الأحد 32 ألفا و616 إصابة جديدة مقابل نحو 40 ألفا يوم السبت، إلا أن حصيلة الأحد عادة ما تكون أقل بسبب تراجع الاختبارات في عطلات نهاية الأسبوع.

وقفز عدد الإصابات الإجمالي إلى 935 ألفا و104 حالات، بينما تم تسجيل 331 وفاة إضافية ليرتفع الإجمالي إلى 41 ألفا و394 وفاة.

وفي وقت سابق، قرر إقليم جنوب تيرول الإيطالي، وهي مقاطعة ذاتية الحكم يتحدث سكانها الألمانية وتقع بالقرب من النمسا وتعرف أيضا باسم بولسانو، تمديد إجراءات الإغلاق، اليوم الأحد في جميع أراضيها، في محاولة لاحتواء أزمة فيروس كورونا.

ويستلزم الإغلاق، الذي يتم تطبيقه حاليا في 33 من بلديات إقليم جنوب تيرول الـ 116، إغلاق جميع المدارس ومنع السكان المحليين من مغادرة البلدات التي يقيمون فيها.

وقال أرنو كومباتشر، رئيس الإقليم ، لوكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) إن تفشي الوباء يعني أن إقليم جنوب تيرول بأكمله بحاجة إلى أن يصبح ما يسمى بالمنطقة الحمراء.

وأضاف: “في هذه المرحلة، لا فائدة من تطبيق نظامي (قيود) مختلفين”.

وفي بقية إيطاليا، هناك أربع مناطق أخرى قيد الإغلاق هي لومباردي وبيدمونت وفالي داوستا وكالابريا، مع توقعات بانضمام مزيد من المناطق إلى القائمة قريبًا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً