ملتقى أبوظبي الاستراتيجي يناقش معاهدة السلام

ملتقى أبوظبي الاستراتيجي يناقش معاهدة السلام







تنطلق اليوم، أعمال «ملتقى أبوظبي الاستراتيجي السابع 2020»، الذي يُعقد هذا العام افتراضياً، بتنظيم من مركز الإمارات للسياسات، والذي يأتي هذا العام تحت شعار «تفكيك الواقع المعقد: النظام العالمي الجديد»، ويشارك فيه نخبة من الخبراء الاستراتيجيين والباحثين المتخصصين وصانعي السياسات من أنحاء العالم، ويُلقي الكلمة الرئيسة معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، كما…

تنطلق اليوم، أعمال «ملتقى أبوظبي الاستراتيجي السابع 2020»، الذي يُعقد هذا العام افتراضياً، بتنظيم من مركز الإمارات للسياسات، والذي يأتي هذا العام تحت شعار «تفكيك الواقع المعقد: النظام العالمي الجديد»، ويشارك فيه نخبة من الخبراء الاستراتيجيين والباحثين المتخصصين وصانعي السياسات من أنحاء العالم، ويُلقي الكلمة الرئيسة معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، كما تمتد جلسات الملتقى على مدى ثلاثة أيام من 9 إلى 11 نوفمبر، حيث سيتم مناقشة محركات واتجاهات التغيير الجديدة، التي سيكون لها الدور المهم في تحديد معالم النظامين العالمي والإقليمي.ومن جهتها أكدت الدكتورة ابتسام الكتبي، رئيسة المركز أن الملتقى سيركز على ثلاثة متغيرات، حيث سيبحث الملتقى في اليوم الأول الانتخابات الأمريكية، والنتائج المترتبة على فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات على النظام الدولي، وعلى قضايا وأزمات الشرق الأوسط، ويشارك في الجلسات مجموعة من الخبراء مثل البروفسور كيشور محبوباني زميل البحث المتميز في معهد آسيا للبحوث التابع لجامعة سنغافورة الوطنية، وكليف كوبتشان رئيس مجلس إدارة مجموعة «أوراسيا».

اليوم الثاني يسلط الملتقى الضوء على معاهدة السلام الإماراتية-الإسرائيلية، ودورها في إعادة تشكيل منطقة الشرق الأوسط، وفي إعادة الحسابات الجيوسياسية في الخليج، والإمكانات المحتملة للمعاهدة في تعزيز الازدهار والتنمية والتقدم في الإقليم. ويشارك في الجلسات سياسيون بارزون مثل السفير برايان هوك المستشار الخاص للرئيس الأمريكي.

أما في اليوم الثالث فيحاول الملتقى أن يستشرف العالمَ ما بعد «كورونا»، من خلال البحث في التداعيات الصحية والاقتصادية والجيوسياسية للجائحة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً