دنيس روس: معاهدة السلام غيّرت مشهد الدول العربية

دنيس روس: معاهدة السلام غيّرت مشهد الدول العربية







قال السفير دنيس روس مساعد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما لشؤون الشرق الأوسط، الذي شغل مناصب دبلوماسية في إدارات كلينتون وبوش وأوباما، إن الشرق الأوسط تغير بشكل كبير خلال الأشهر المنصرمة، وأن معاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل «غيّرت مشهد الدول العربية».

قال السفير دنيس روس مساعد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما لشؤون الشرق الأوسط، الذي شغل مناصب دبلوماسية في إدارات كلينتون وبوش وأوباما، إن الشرق الأوسط تغير بشكل كبير خلال الأشهر المنصرمة، وأن معاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل «غيّرت مشهد الدول العربية».

وعبر مقابلة، وفقاً لما ذكرته صحيفة «هيرالد تريبيون»، قال روس إن الضغط الإماراتي أدى لوقف المخطط الإسرائيلي لضم 30 ٪ من الضفة الغربية، مشدداً روس على أن المعاهدة كانت فكرة دولة الإمارات، وتوسطت خلالها الولايات المتحدة.

وأوضح روس أن « معاهدة إبراهيم»، من خلال التعامل الصريح و مع إسرائيل، حرر كلاً من الدول العربية وإسرائيل من أن تكون رهينة لدى السلطة الفلسطينية.

كان السفير السابق، مسؤول المفاوضات مع إسرائيل والسلطة الفلسطينية. وقد سبق له التصريح بأن معاهدة إبراهيم، تمنح الدول العربية نفوذاً للتأثير في كل من إسرائيل والسلطة الفلسطينية والبدء في اتخاذ خطوات أولية لمزيد من التعاون، وخفض الأعمال العدائية. مضيفاً اعتقاده بأن الخلافات الجوهرية بين الطرفين، يصعب تجاوزها في هذا الوقت، على الرغم من أن الخطوات الأولية، قد تؤدي إلى مفاوضات مباشرة في المستقبل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً