«تنظيم الاتصالات» تبحث 39 فكرة في ورشة تصميم مستقبل الإمارات للخمسين عاماً المقبلة

«تنظيم الاتصالات» تبحث 39 فكرة في ورشة تصميم مستقبل الإمارات للخمسين عاماً المقبلة







اختتمت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات فعاليات ورشة العصف الذهني الافتراضية بعنوان «بأفكاركم نصمم مستقبل الإمارات للخمسين عاماً المقبلة»، بتقديم 39 فكرة مبتكرة لتخدم قطاعات التعليم والصحة والاقتصاد والأمن الغذائي، والشباب والرياضة والثقافة، والسياحة وريادة الأعمال.

اختتمت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات فعاليات ورشة العصف الذهني الافتراضية بعنوان «بأفكاركم نصمم مستقبل الإمارات للخمسين عاماً المقبلة»، بتقديم 39 فكرة مبتكرة لتخدم قطاعات التعليم والصحة والاقتصاد والأمن الغذائي، والشباب والرياضة والثقافة، والسياحة وريادة الأعمال.

وتنسجم هذه الورشة التي عقدت على مدى يومين مع توجيهات قيادة دولة الإمارات في إطلاق مشروع تصميم الخمسين عاماً المقبلة لدولة الإمارات، وإشراك أفراد المجتمع في رسم مستقبل الإمارات ووضع محاور ومكونات الخطة التنموية الشاملة للإمارات خلال الخمسين عاماً المقبلة، ضمن أجندة عام الاستعداد للخمسين.

وناقشت الورشة التي شارك فيها مجموعة المتنافسين في الدورات السابقة لهاكاثون الإمارات الذي يحمل شعار «بيانات للسعادة وجودة الحياة»، وعدد كبير من المبدعين والمبتكرين من أفراد المجتمع، في يومها الثاني المشاريع والأفكار التي قدمها المشاركون وجوانب القوة والضعف فيها، وكيفية تطويرها لتواكب استراتيجية الدولة لاستشراف المستقبل، والتي تهدف لاستشراف الفرص والتحديات في كل القطاعات الحيوية في الدولة وتحليلها، ووضع الخطط الاستباقية بعيدة المدى على كل المستويات لتحقيق إنجازات نوعية لخدمة مصالح الدولة. وقدم المشاركون 11 فكرة ملهمة في قطاع التعليم تهدف إلى تطوير العملية التعليمية في الدولة

وقال سالم الحوسني نائب مدير عام الهيئة لقطاع الخدمات الذكية والمعلومات بالإنابة: «أظهرت الورشة الطاقات الإبداعية الكبيرة التي يتحلى بها أبناء المجتمع الإماراتي، وحِرصَهم على المشاركة في رسم مستقبل دولتنا المزهر، ولاحظنا من خلال الأفكار التي قدمها المشاركون القدرات الكبيرة التي يمتلكونها في تصور المستقبل وكيفية الاستفادة من تقنيات العصر لإيجاد مشاريع وأفكار تساهم في تحقيق التنمية المستدامة وتحقيق المزيد من المكاسب الحضارية لدولتنا الغالية».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً