«أمان للإيواء» برأس الخيمة أول منصة خارج دبي لتفعيل (لإنسان مصان الكرامة)

«أمان للإيواء» برأس الخيمة أول منصة خارج دبي لتفعيل (لإنسان مصان الكرامة)







كشفت مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال عن اختيار مركز أمان لإيواء النساء والأطفال في رأس الخيمة كأول منصة خارج إمارة دبي لتفعيل الحملة التوعوية (لإنسان مصان الكرامة)، والتي تندرج ضمن مبادرة تثقيف الفئات الأكثر عرضة بالاتجار بالبشر.

كشفت مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال عن اختيار مركز أمان لإيواء النساء والأطفال في رأس الخيمة كأول منصة خارج إمارة دبي لتفعيل الحملة التوعوية (لإنسان مصان الكرامة)، والتي تندرج ضمن مبادرة تثقيف الفئات الأكثر عرضة بالاتجار بالبشر.

جاء ذلك في إطار تعزيز التعاون المشترك من خلال فعالية حضرها خديجة محمد العاجل مدير مركز أمان لإيواء النساء والأطفال في رأس الخيمة ومن مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال وشمس المهيري مدير إدارة التثقيف في المؤسسة وخدمة المجتمع، وفريدة المالكي مدير الاتصال المؤسسي والشراكات بالإنابة، وغاية الحبتور مدير البرامج والتثقيف المجتمعي، والشفه بكري أخصائي أول برامج تثقيف، وذلك في مركز أمان لإيواء النساء والأطفال في رأس الخيمة.

وتضمنت الفعالية توزيع منشورات توعوية بـ 10 لغات مختلفة تستهدف شرائح العمال والعاملات في كافة أنحاء الدولة لنشر الوعي بجرائم الاتجار بالبشر من خلال التعريف بمفهوم الاتجار بالبشر، وشرح سبل الوقاية والمعرفة والإلمام التام بقوانين العمل والتعامل مع المكاتب الموثوقة، واتباع الطرق الرسمية السليمة في الدخول للبلاد، وعدم الخضوع للابتزاز والتهديد، والتعامل بوعي تام مع مقدمي الوظائف، بالإضافة إلى أنها تضمنت شرحاً مفصلاً لكافة سبل الحماية للعمالة من لحظة تحركها وعزمها على السفر داخل موطنها الأصلي، وخلال مسارات السفر، إلى الوصول للدولة والتأكد من تصاريح الدخول وسلامة عقود العمل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً