«مبادلة» تدعم تجربة عقار مخصص لمرضى السكري المصابين بـ«كورونا»

«مبادلة» تدعم تجربة عقار مخصص لمرضى السكري المصابين بـ«كورونا»







أعلنت مبادلة للرعاية الصحية عن تمويلها جزئياً تجربة عقار جديد مثبط للمناعة في المملكة المتحدة من شأنه مساعدة مرضى السكري على التغلب على آثار فيروس كورونا المستجد «كوفيد   19»

أعلنت مبادلة للرعاية الصحية عن تمويلها جزئياً تجربة عقار جديد مثبط للمناعة في المملكة المتحدة من شأنه مساعدة مرضى السكري على التغلب على آثار فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»

وكانت وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في المملكة المتحدة وافقت على إجراء التجربة المعروفة باسم «أركاديا» وذلك بعد أن أشار البحث قبل السريري إلى أن منشط الجلوكوز كيناز «AZD1656» يمكن أن يساعد مرضى السكري المصابين بفيروس «كوفيد – 19» عن طريق تثبيط الاستجابة المفرطة للجهاز المناعي التي تكون عادة حادة لدى المرضى الذين يعانون من ارتفاع مستويات السكر في الدم.

وتمت المباشرة بتجربة العقار في 29 سبتمبر الماضي وتشمل التجربة مجموعة من المرضى المقيمين في المستشفيات ممن يعانون من أعراض خفيفة إلى معتدلة لمرض «كوفيد – 19».

وفي حال نجاح التجربة يمكن لطبيب الرعاية الصحية الأولية وصف العقار للأشخاص المصابين بداء السكري الذين يعانون من الأعراض المبكرة لفيروس «كوفيد – 19».

وقال عبدالله عبدالعزيز الشامسي رئيس مبادلة للرعاية الصحية:«يسرنا الاضطلاع بدور رئيسي في هذا التعاون الذي ينطوي على فوائد كبيرة لدولة الإمارات العربية المتحدة على المديين القصير والبعيد حيث يعيش أكثر من مليون شخص في الدولة مع أحد أنواع مرض السكري وقد تم تحديد هذه الفئة على أنها معرضة بشكل خاص لتأثيرات «كوفيد-19».

ويعتبر هذا الاستثمار أحد الاستثمارات العديدة التي تقوم بها مبادلة للرعاية الصحية لمساندة حكومة الإمارات وسكانها والمساهمة بشكل ملموس في التخفيف من تداعيات فيروس كورونا المستجد وتسخير جميع الموارد اللازمة لدعم الجهود المحلية والدولية الرامية إلى مكافحة انتشار هذا الوباء العالمي.

ومن جهته قال البروفيسور السير كريس إيفانز مؤسس شركة «إكسكاليبر»:«سيسهم التمويل الذي قدمته مبادلة للرعاية الصحية وشركاؤنا الآخرون في تسريع الأبحاث الخاصة بالدواء الجديد ويدرك جميع الداعمين لهذه التجربة أن هذا العقار يعد بإحداث فرق كبير في حياة الأشخاص المصابين بداء السكري المعرضين للإصابة بفيروس كورونا المستجد ونتوقع أن نشهد تأثيراً كبيراً على مستوى الوفيات في المستقبل وتعتبر مثل هذه العلاجات ضرورية للغاية لا سيما وأننا من المحتمل أن نتعايش مع هذا الفيروس لبعض الوقت في المستقبل».

وبدوره قال ديفيد تابولكزاي المدير التنفيذي لمؤسسة «سانت جورج ستريت كابيتال»:«نظراً للأزمة الحالية فقد أوقفنا مؤقتاً جميع برامجنا البحثية الحالية للتركيز على هذه التجربة السريرية وتقييم مدى كفاءة العقار الجديد الذي من المحتمل أن يسهم في إنقاذ حياة الآخرين وقد تم إنشاء مؤسستنا الخيرية بهدف تسريع تقديم العلاجات للمرضى ويعد هذا الدافع محورياً الآن وأكثر من أي وقت مضى، فنحن نسعى لبذل كل ما في وسعنا لضمان تعافي المرضى من هذا الفيروس الخطير».

وقال البروفيسور جون مارتن رئيس مجلس إدارة مؤسة سانت جورج ستريت كابيتال والمدقق الرئيسي في المنحة المقدمة من برنامج UKRI:«إن المنهج البحثي الجديد في مجموعة متعددة التخصصات إلى جانب الدعم المالي الذي قدمته مبادلة فضلا عن الدافع الإنساني والخيري والعلاقة المتميزة التي تجمعنا بشركة «أسترازينيكا» جميعها عوامل أسهمت في توفير إمكانية تحقيق قفزة علاجية كبيرة، وربما تقدم هذه التجربة أيضاً إمكانات جديدة لمساعدة مرضى كوفيد – 19 غير المصابين بداء السكري».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً