غداً.. انطلاق فعاليات النسخة الرابعة من المهرجان الوطني للتسامح والتعايش

غداً.. انطلاق فعاليات النسخة الرابعة من المهرجان الوطني للتسامح والتعايش







يفتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح التعايش، غداً، فعاليات الدورة الرابعة من المهرجان الوطني للتسامح والتعايش، تحت شعار “على نهج زايد”. وتسلط الفعاليات الضوء على نهج المغفور له الوالد المؤسس في إرساء القيم السامية للتسامح والتعايش، والأمل والعمل المشترك الذي جلب الامن والرخاء والازدهار على كل من يعيش في الدولة وامتد خيره إلى العالم أجمع…

يفتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح التعايش، غداً، فعاليات الدورة الرابعة من المهرجان الوطني للتسامح والتعايش، تحت شعار “على نهج زايد”.

وتسلط الفعاليات الضوء على نهج المغفور له الوالد المؤسس في إرساء القيم السامية للتسامح والتعايش، والأمل والعمل المشترك الذي جلب الامن والرخاء والازدهار على كل من يعيش في الدولة وامتد خيره إلى العالم أجمع.

وتستمر فعاليات المهرجان هذا العام حتى 16 نوفمبر الجاري، وتركز هذه الدورة التي تقام لأول مرة “افتراضيا” عن بعد، على الوصول إلى كافة فئات المجتمع وخاصة الأسرة والأطفال وطلاب المدارس والجامعات.

وكذلك الجاليات المقيمة على أرض الدولة، كما انها ستحمل تجربة الإمارات إلى العالم، من خلال عدد كبير من الأنشطة والفعاليات الثقافية والمجتمعية؛ لاستضافة قامات عالمية ومحلية في مجالات الفكر و الثقافة والتعايش والفنون والقيم الدينية.

وأكدت وزارة التسامح والتعايش أن المهرجان يضم عددا كبيرا من البرامج والمبادرات المحلية والعالمية التي تقدم على فترتين صباحية ومسائية طوال أيام المهرجان بمشاركة خليجية وعربية وعالمية واسعة في مختلف أنشطته.

إضافة إلى مشاركة العديد من الجهات اتحادية ومحلية وخاصة وتعليمية وكذلك سفارات الدول الشقيقة والصديقة لدى الإمارات.

بجانب أكثر من 170 جالية مقيمة على ارض الدولة، كما تشارك في الأنشطة الصباحية 81 مدرسة و40 جامعة من كافة إمارات الدولة والذين تتناول انشطتهم الفنون والثقافة والفكر والقيم الإنسانية.

وأضافت أن افتتاح المهرجان سينطلق بجلسة موسعة تتناول معالم “نهج زايد” الذي تبنته دولة الامارات كأحد أهم ركائز التسامح والتعايش التي يمتاز بها مواطنوها والمقيمون على أرضها، وهو النموذج الذي تقدمه الإمارت إلى العالم كسبيل للوصول إلى الأمن والسلام والعمل المشترك لما فيه خير البشرية جمعاء.

وأوضحت وزارة التسامح والتعايش أن الأنشطة المسائية ليوم الافتتاح ستناول جلسة عالمية تتناول القيم التي يقوم عليها المهرجان الوطني للتسامح والتعايش.

وذلك مع إلقاء الضوء على “الاستعدادات للخمسن”، ويستضيف الافتتاح المسائي لأنشطة المهرجان ندوة عالمية موسعة يشارك فيها معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان إضافة إلى قامات فكرية عالمية.

ودعت وزارة التسامح وسائل الإعلام و كافة فئات المجتمع إلى المشاركة بمختلف الفعاليات ومتابعتها عبر عنوان الوزارة على موقع التواصل.

حيث تبث كافة الفعاليات الصباحية والمسائية والمستمرة حتى 16 نوفمبر الجاري عبر الموقع الرسمي للوزارة على الإنترنت.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً